ما هى المخاطر المحيطة بالحمل لأم مصابة بالصرع ؟


يعد الصرع من أكثر الأمراض العصبية التى قد تصاحب الحمل و له مشاكل كبيرة على الحمل و الجنين ، فنحو 0.3 إلى 0.5 فى المائة من النساء الحوامل هن مصابات بالصرع ، و المخاطر هنا يمكن أن نقسمها إلى :

أخطار الصرع على تطور الحمل

(1)  وفاة الجنين داخل الرحم
(2)  إجهاض الحمل
(3)  تسمم الحمل
(4)  ضرورة التدخل الطبى أثناء الولادة و الحاجة إلى إجراء ولادة قيصرية

تأثير وجود حمل على مرضى الصرع

(1)  تغير عدد نوبات الصرع إما بالزيادة أو بالنقصان أو الاستمرار كما هى ، و هذا يعتمد على اهتمام الأم بتناول أدوية مضادات الصرع و درجة زيادة وزنها ، و هذا يكون بالطبع تحت إشراف طبى متكامل
(2)  بينما يسمى الصرع الذى يظهر لأول مرة عند المرأة أثناء الحمل بصرع الحمل ، و فى كل الحالات يجب أن تتناول المرأة أدوية مضادات الصرع تحت إشراف طبيبها المعالج

أخطار الصرع على الجنين

(1)  ولادة جنين غير مكتمل النمو أو ناقص الوزن
(2)  حدوث عيوب خلقية فى الوجه أو القلب أو مصاب بتخلف عقلى ..  فقد وجد أن فى حالة صرع الأم الحامل تزيد نسبة ولادة جنين مصاب بأحد العيوب الخلقية عن المعتاد بنحو4 إلى 5 فى المائة ، و هذه النسبة ترتفع من 6 إلى 11 فى المائة إذا كانت الأم تتناول أدوية مضادات الصرع التى لا مفر من تعاطيها فى مثل هذه الحالات

استعراض فيلم توضيحى


المعلومات المذكورة هنا تمت مراجعتها طبيا  و غرضها الرئيسى هو زيادة الوعى الثقافى الطبى لدى المواطن العربى
و هى لا تغنى عن استشارة الطبيب المتخصص فهو الجهة الوحيدة القادرة على توجيهكم و علاجكم بشكل صحيح
كما أن المادة المذكورة هنا على قدر صحتها و تخصصها إلا أننا لا ننصح أن يعتمد عليها طلبة كليات الطب كمرجع دراسى لهم
لمعرفة المصدر و المراجع الطبية المقتبس منها هذه المادة (
إضغط هنا )

إذا كانت لديك إضافة أو تعديل أو أية ملاحظات على الصفحة الحالية ، يسعدنا أن ترسل لنا إيميل تحدد فيه
بياناتك و بيانات الصفحة المطلوبة و ملاحظاتك عليها على البريد الإلكترونى التالى
[email protected]