هل من الممكن حدوث الحمل فى فترة الرضاعة ؟


أثناء فترة الرضاعة الطبيعية يزيد الجسم من إفراز هرمون البرولاكتين Prolactin Hormone ، و هو الهرمون المسئول عن إدرار لبن الأم كنتيجة لمص الطفل الرضيع حلمة الثدى

و هذا الهرمون بجانب وظيفته السابقة فإنه أيضا يعمل كوسيلة طبيعية تحد من الخصوبة لدى الأم و تقلل من قدرتها على الحمل مرة أخرى و ذلك بمقاومة عمل الهرمونات الأخرى التى تدعم التبويض و الحمل ، و لذلك يحضر هذا الهرمون معمليا و يستعمل كأحد وسائل منع الحمل

و لكن هذا النظام الطبيعى لدى الأم المرضعة و لكى يؤدى نتائجه المرجوة ، يحتاج إلى استمرار إفراز الهرمون بانتظام طوال اليوم و الليل ، و هذا الانتظام و الاستمرار فى إفراز الهرمون يحدث به الكثير من الخلل و خاصة لدى الأمهات العاملات و أثناء فترات النوم الليلى و التى تمتد ما بين 8 إلى 10 ساعات يوميا

و على ذلك فقدرة الهرمون على منع الحمل تتطلب السير على نظام دقيق فى عدد مرات الإرضاع و الفواصل الزمنية بين كل مرة ، و هذا شىء ليس بالأمر السهل أو المتاح لكثير من الأمهات خاصة العاملات منهن

و خلاصة القول أن الفترة التى تمتد 6 أسابيع بعد الولادة مباشرة هى فترة آمنة فعلا ضد الحمل ، أما ما بعد ذلك فيتطلب جدول زمنى صارم للرضاعة على امتداد النهار و الليل ، و إلا فالأفضل هو استعمال الأم لإحدى وسائل منع الحمل المناسبة لها و ذلك بالتشاور مع طبيب النسا و الولادة

المعلومات المذكورة هنا تمت مراجعتها طبيا  و غرضها الرئيسى هو زيادة الوعى الثقافى الطبى لدى المواطن العربى
و هى لا تغنى عن استشارة الطبيب المتخصص فهو الجهة الوحيدة القادرة على توجيهكم و علاجكم بشكل صحيح
كما أن المادة المذكورة هنا على قدر صحتها و تخصصها إلا أننا لا ننصح أن يعتمد عليها طلبة كليات الطب كمرجع دراسى لهم
لمعرفة المصدر و المراجع الطبية المقتبس منها هذه المادة (
إضغط هنا )

إذا كانت لديك إضافة أو تعديل أو أية ملاحظات على الصفحة الحالية ، يسعدنا أن ترسل لنا إيميل تحدد فيه
بياناتك و بيانات الصفحة المطلوبة و ملاحظاتك عليها على البريد الإلكترونى التالى
[email protected]