ما هى أخطار الحمل بعد سن الــ 35 عاما ؟


الحمل بعد سن الــ 35 و خاصة إذا كان هو الحمل الأول يعد به نسبة من الخطورة أعلى مما إذا كان الحمل فى سن أصغر

و حتى فترة السبعينات من القرن العشرين كان رؤية امرأة فوق سن الــ 35 و حامل للمرة الأولى شىء نادر الحدوث ، و لكن الآن و مع رغبة الكثير من النساء فى تأخير الحمل الأول إلى ما بعد سن الــ 35 أصبح هذا شىء معتاد رؤيته لدى الأطباء

و تنبع الخطورة فى مثل هذا الحمل من المخاطر التالية :

(1)  إرتفاع ضغط الدم ( تسمم الحمل )
(2)  حدوث مرض السكر
(3)  كلاهما معا ( الضغط + السكر )
(4)  سوء وضع المشيمة
(5)  الحاجة إلى ولادة قيصرية
(6)  إرتفاع نسب الإجهاض و فقد الجنين كلما ازداد سن الأم

كما تكمن الخطورة على الجنين من حدوث تشوهات و عيوب خلقية كثيرة مثل حالات
(
متلازمة داون ) و التى تصيب الطفل بالتخلف العقلى ، و هذا المرض يرجع إلى خلل جينى يسبب ما يعرف بمرض البلاهة المغولية  ..  حيث أن حالة واحدة من كل 225 أم أنجبت بعد سن الــ 35 لديها طفل يعانى من هذا المرض الشائع

و للوقاية من هذه المشاكل نوصى بالمتابعة المبكرة و الدورية للحمل منذ بدايته عند طبيب أمراض النسا و الولادة ، كما يمكن عمل دراسة جينات للأم و الأب و الجنين و هو فى رحم الأم لإكتشاف أى خلل جينى فى الجنين قبل الولادة

*  إضغط لمعرفة المزيد عن الحمل بعد سن الــ 35 سنة

المعلومات المذكورة هنا تمت مراجعتها طبيا  و غرضها الرئيسى هو زيادة الوعى الثقافى الطبى لدى المواطن العربى
و هى لا تغنى عن استشارة الطبيب المتخصص فهو الجهة الوحيدة القادرة على توجيهكم و علاجكم بشكل صحيح
كما أن المادة المذكورة هنا على قدر صحتها و تخصصها إلا أننا لا ننصح أن يعتمد عليها طلبة كليات الطب كمرجع دراسى لهم
لمعرفة المصدر و المراجع الطبية المقتبس منها هذه المادة (
إضغط هنا )

إذا كانت لديك إضافة أو تعديل أو أية ملاحظات على الصفحة الحالية ، يسعدنا أن ترسل لنا إيميل تحدد فيه
بياناتك و بيانات الصفحة المطلوبة و ملاحظاتك عليها على البريد الإلكترونى التالى
[email protected]