فطام الطفل


الفطام هو المرحلة التي يبدأ فيها الطفل الاعتماد على مصادر أخرى للتغذية بدلا من الاعتماد الكلى على الرضاعة الطبيعية ، و يجب التأكيد على أن الفطام عملية تدريجية تحتاج للصبر و الفهم الجيد من الأم

و يفضل فطام الطفل عن الرضاعة فى فصل الشتاء أو أوائل فصل الربيع أو أوائل فصل الخريف لأن الأغذية تختمر صيفا و تصبح غير صالحة للأطفال فتسبب الإسهال و القيء و أحياتا إلتهابات معوية

بجب الحرص على استمرار الرضاعة إلى سن سنتين من عمر الطفل ، و لا يجوز فطام الطفل مبكرا إلا فى بعض الحالات الاستثنائية مثل نقصان اللبن أو الأمراض التى قد تصيب الأم أو الطفل

ما المقصود بالضبط بالفطام ؟

لا يقصد بالفطام الامتناع الكلى عن الرضاعة الطبيعية فقط كما هو مفهوم عند الكثير ، فكلمة الفطام يقصد بها أكثر من معنى حيث أن أى من التغيرات التالية قد يُطلق عليها فطام :
(1)  التحويل من الرضاعة الطبيعية إلى الرضاعة من زجاجة ( ببرونة )
(2)  التحويل من الرضاعة الطبيعية أو ببرونة إلى الطعام الغير صلب ( الطعام اللين )
(3)  التحويل من الرضاعة الطبيعية أو الببرونة إلى الطعام الصلب

فالرضاعة سواء من الثدى أو بالببرونة هى فى الواقع من أكبر المتع بالنسبة للطفل ، و لهذا السبب تقلق الأم من كل خطوة تخص مرحلة فطام الطفل عن الرضاعة
و تختلف هذه العملية من طفل لآخر ، فبعض الأطفال يكونون أكثر مرونة من غيرهم و يتكيفون مع الوضع الجديد بسهولة بينما يحول أطفال آخرون حياة أسرهم كلها إلى كابوس ، على كل حال هناك بعض الطرق التى تسهل عليك و على طفلك هذه المسألة

الفطام من الثدى إلى الببرونة

للعديد من الأسباب قد تحتاج أو ترغب الأم التى ترضع طفلها رضاعة طبيعية فى إعطاء طفلها الببرونة من وقت لآخر فى الشهور الأولى ، هذه الرضعات التكميلية تمثل أول خطوة من خطوات الفطام عن الرضاعة

بينما ينصح الأطباء بإرضاع الطفل رضاعة طبيعية طوال السنة الأولى على الأقل إلا أنه حتى لو استطعت أن تفعلى ذلك لعدة شهور فقط فأنت بذلك تكونين قد أعطيت لطفلك بداية جيدة
قد يرفض الطفل الببرونة سواء كان بها لبن الأم أو لبن صناعى ، إذا قاوم طفلك فكرة الببرونة فيمكنك القيام بعدة محاولات حيث ينصح الأطباء بأن أفضل وسيلة لتجعلى طفلك يتقبل الببرونة هى أن يعطيها له شخص آخر غيرك
تجد بعض الأمهات أن إعطاء الطفل الببرونة عندما يكون جائعاً جداً هى أفضل وسيلة ، و هناك بعض الأطفال الذين يكون لديهم الاستعداد لتجربة الببرونة بين الرضعات فقط
إذا قررت التوقف نهائياً عن الرضاعة الطبيعية فيجب أن تنتظرى حتى يعتاد الطفل على استخدام الببرونة حتى لا يثار غضبه
الأسلوب المثالى للتوقف عن الرضاعة الطبيعية بالنسبة لك و لطفلك هو أن تفعلى ذلك بالتدريج و ليس مرة واحدة ، فإذا كنت ستتوقفين عن الرضاعة الطبيعية فى فترة قصيرة ، يجب أن تستشيرى طبيبك فقد تحتاجين لتناول دواء لتجفيف اللبن

استخدام الكوب

من الخطوات الهامة لمسألة التوقف عن الرضاعة هى تعليم الطفل الشرب بالكوب ، و السن الأمثل لبدء الشرب بالكوب بالنسبة للكثير من الأطفال هو 6 أشهر ، لكن أغلب الأطفال لا يشربون كميات كبيرة من الكوب ، فلا تعتمدى على الكوب كبديل عن الرضعة إلى أن يعتاد الطفل تماماً على الشرب منه
يمكن أن تبدئى بلبن الثدى أو اللبن الصناعى أو العصير المخفف بالماء أو الماء ، فبعض الأطفال يفضلون الأكواب التى لها ( بوز ) خاص للشرب و غطاء لكى تمنع انسكاب السائل منها ، بينما قد يرفض أطفال آخرون استخدام هذه النوعية من الأكواب ، و أغلب الأطفال لا يتمكنون من استخدام هذه النوعية من الأكواب قبل سن 9 أشهر ، لكن عندما يتعلمون استخدامها يقلل ذلك من انسكاب اللبن و العصائر و يصبح المكان دائماً نظيفاً

لكى تبدئى تعليم الطفل الشرب من الكوب ضعى كمية قليلة من السائل فى الكوب ثم ارفعى الكوب إلى شفتيه ببطء لكى يتذوق ما به ، شيئاً فشيئاً سيستطيع الطفل فهم فكرة الشرب من الكوب
أما بالنسبة للطفل المتلهف لمسك الكوب بنفسه ، فيمكنك إعطاؤه كوباً فارغاً فى الوقت الذى تسقينه بنفسك مشروباً من كوب آخر ، و  سواء عاجلاً أم آجلاً ستضطرين لإعطائه الكوب لكى يأخذ الفرصة لمحاولة استخدامه بنفسه
بالنسبة للمحاولات المبكرة للشرب بالكوب ، فأفضل وضع هو أن تجلسى الطفل فى الكرسى المرتفع الخاص بالأكل لكى يقل احتمال انسكاب السائل و لكى يقل خطر الشرقان لأن الطفل سيكون جالساً فى وضع مستقيم
كقاعدة عامة ، لا يجب أن توقفى الطفل عن الرضاعة الطبيعية أو بالببرونة قبل أن يتمكن من استخدام الكوب بمهارة ، و عادةً يكون ذلك فى عمر سنة إذا كان الطفل قد تدرب جيداً على استخدامه

نصائح للفطام عن الرضاعة

قللى تدريجياً عدد مرات الرضاعة ، فالأمهات اللاتى تقللن تدريجياً عدد مرات الرضاعة تستطعن بسهولة أكثر فطام أطفالهن عن الرضاعة الطبيعية أو الببرونة بعد ذلك ، و من الطرق الجيدة هى الوصول على مدار شهر أو شهرين إلى رضعة واحدة فى اليوم
اشرحى لطفلك ، فمن الأفضل أن تنتظر الأم حتى يفهم الطفل ما يحدث و يمكنها حينئذ أن تشرح له أنه قد كبر و حان الوقت للإقلاع عن الرضاعة الطبيعية و الببرونة
كونى حاسمة إذا توقفت عن إعطائه الببرونة ، فلا تتراجعى و تعطيها له مرة أخرى بعد فترة لأن ذلك سيوصل لطفلك رسالة خاطئة
اجعلى روتين لوقت النوم ، إن رضعة ما قبل النوم ليلاً هى أصعب الرضعات التى يمكن أن نجعل الطفل يتوقف عنها ، فحاولى عمل عادات لفترة نوم طفلك ، فكثير من الأطفال يهدؤون و يستسلمون للنوم بعد حمام دافئ، و حدوتة ، و إذا لم تفلح هذه الطرق مع طفلك ، فقليل من المشى به فى عربته الخاصة أو هزه فى الفراش أو الكرسى الهزاز عادة ما يجعل الطفل يستغرق فى النوم

قومى بقضاء الكثير من الوقت القيم مع طفلك فى هذه الفترة الصعبة من حياته ، فلا يجب أن يشعر أنه يفقدك أنت أيضاً مثلما يفقد الثدى و الببرونة ، و بعض الأمهات يتركن أطفالهن لفترات طويلة مع قريبات تثقن بهن و ذلك للتغلب على الفترة الصعبة الأولى ، لكن الانفصال المفاجئ عن الأم يمكن أن يؤدى إلى ضغط نفسى كبير على الطفل إلا إذا كان الطفل معتاداً على ذلك الشخص
إن الضغط النفسى الذى يتعرض له الطفل بسبب التوقف عن الرضاعة يكفى و لا يحتمل الطفل ضغطاً نفسياً آخر ببعد أمه عنه
لا تضعى مادة طعمها مُر على حلمة الثدى أو حلمة الببرونة ، فهناك بعض الأطفال الذين قد يستمرون فى الرضاعة رغم الطعم المر

تحذير :  ينصح الأطباء بأن الطفل لا يجب أن يشرب لبن حليب إلى أن يصل إلى عمر سنة ، و هو ما يعنى أنه إذا قررت أن توقفى الرضاعة قبل سنة ، فيجب أن تعطيه لبناً صناعياً

استعراض فيلم توضيحى


           

المعلومات المذكورة هنا تمت مراجعتها طبيا  و غرضها الرئيسى هو زيادة الوعى الثقافى الطبى لدى المواطن العربى
و هى لا تغنى عن استشارة الطبيب المتخصص فهو الجهة الوحيدة القادرة على توجيهكم و علاجكم بشكل صحيح
كما أن المادة المذكورة هنا على قدر صحتها و تخصصها إلا أننا لا ننصح أن يعتمد عليها طلبة كليات الطب كمرجع دراسى لهم
لمعرفة المصدر و المراجع الطبية المقتبس منها هذه المادة (
إضغط هنا )

إذا كانت لديك إضافة أو تعديل أو أية ملاحظات على الصفحة الحالية ، يسعدنا أن ترسل لنا إيميل تحدد فيه
بياناتك و بيانات الصفحة المطلوبة و ملاحظاتك عليها على البريد الإلكترونى التالى
[email protected]

شكر خاص للدكتورة / رنيم علاء زوين على مجهودها الطيب فى إعداد و مراجعة المادة العلمية بهذه الصفحة من الموقع