التقيؤ عند الرضع والأطفال حديثى الولادة


يتقيأ معظم الأطفال عند كل رضعة بعد تناول الحليب ، و يعتقد الأهل عادة أن الطفل قد تقيأ معظم وجبته ، إذ تبدو الكمية كبيرة حين تمسح عن الثياب ، و يقلقون من أن يخسر الطفل غذائه ، بينما لا يفقد معظم الأطفال أكثر من ملعقة شاى فى كل مرة

و الواقع أن الطريقة الفضلى لتخفيف التقيؤ تتمثل فى تقليص كمية الهواء التى تدخل جوف الطفل فى المقام الأول ، إذ يستقر الحليب و يخرج من جديد ، فإن كنت ترضعين الطفل من ثديك أو بالحليب الصناعى ، فاحرصى على جعله يتجشأ أثناء الوجبة و بعدها ، و لا تطعميه إن كان مستاء من البكاء لأنه سيبتلع بالطبع كمية أكبر من الهواء

إحرصى على إبقاء الطفل منتصباً بعض الشيء أثناء الوجبة و لبعض الوقت عند انتهائه ، و تجنبي تحريكه كثيراً فور انتهاء الرضاعة ، و في حال كنت تستعملين الرضاعة ، فاحرصى على إبقاء الحلمة ممتلئة دوماً بالحليب ، و تأكدى من أن ثقبها ليس كبيراً جداً مما يجعله يبتلع هواء أكثر من الحليب

هذا و يتوقف التقيؤ عادة بعد بلوغ الطفل شهره السادس حين يبدأ بقضاء وقت أطول فى وضع الجلوس ، أما الحالات التي يستدعى فيها التقيؤ القلق فنلخصها فيما يلى :

(1)  حين يقذف الطفل الطعام من فمه بقوة و يلوث الغرفة
(2)  حين يكون لون التقيؤ مائلاً إلى اللون الأخضر
(3)  حين يخسر الطفل من وزنه الطبيعى
(4)  حين يسعل ( يكح ) الطفل أو يتقيأ أثناء الرضعة و ليس بعدها

و في مثل هذه الحالات يجب مراجعة طبيب أطفال متخصص للتأكد من السبب الرئيسى لهذه الحالات و بالتالى وصف العلاج المناسب

المعلومات المذكورة هنا تمت مراجعتها طبيا  و غرضها الرئيسى هو زيادة الوعى الثقافى الطبى لدى المواطن العربى
و هى لا تغنى عن استشارة الطبيب المتخصص فهو الجهة الوحيدة القادرة على توجيهكم و علاجكم بشكل صحيح
كما أن المادة المذكورة هنا على قدر صحتها و تخصصها إلا أننا لا ننصح أن يعتمد عليها طلبة كليات الطب كمرجع دراسى لهم
لمعرفة المصدر و المراجع الطبية المقتبس منها هذه المادة (
إضغط هنا )

إذا كانت لديك إضافة أو تعديل أو أية ملاحظات على الصفحة الحالية ، يسعدنا أن ترسل لنا إيميل تحدد فيه
بياناتك و بيانات الصفحة المطلوبة و ملاحظاتك عليها على البريد الإلكترونى التالى
[email protected]

شكر خاص للدكتورة / رنيم علاء زوين على مجهودها الطيب فى إعداد و مراجعة المادة العلمية بهذه الصفحة من الموقع