الحمل خارج الرحم


تعريف :  هو حدوث حمل و نمو للجنين خارج تجويف الرحم

يحدث فى بعض الأحيان ألا تستطيع البويضة المخصبة الوصول إلى مكان إنزراعها الطبيعى و هو الرحم ، و تلتصق بمكان آخر مثل قناة فالوب أو المبيض أو التجويف البريتونى للبطن أو أى عضو آخر من أعضاء البطن
و
أكثر الأماكن التى يحدث فيها هذا الحمل هو قناة فالوب ، و لكن نظرا لأن هذه القناة ضيقة و رقيقة الجدار ، فإن هذا الحمل غالبا ما ينتهى بانفجار فى جدار القناة عندما يصل حجم الجنين إلى حجم حبة اللوز أى خلال الشهور الثلاثة الأولى من الحمل ، و يعد هذا أمر بالغ الخطورة على الأم لأنه يسبب ألما شديدا فى منطقة أسفل البطن مصحوبا بنزيف دموى شديد قد يؤدى إلى الوفاة - لا قدر الله - بسبب هبوط عام فى الدورة الدموية أو صدمة عصبية

يحدث هذا بنسبة 1 من كل 60 حمل طبيعى و للأسف فإن نسبة حدوثه فى تزايد مستمر ، و هذا الحمل يعد حملا غير طبيعى و يجب التعامل الطبى معه

و تشخيص الحمل خارج الرحم يعد أحد المصاعب التى تواجهها السيدة الحامل لأنه غالبا ما يكون بدون أى أعراض أو علامة خطر فى مراحله الأولى ، لذلك عند وجود اثنين أو أكثر من العلامات التالية فعليك التوجه مباشرة إلى طبيبك المعالج و استشارته :

(1)  نزف دموى عن طريق المهبل
(2)  الإحساس بالهبوط العام و الوهن
(3)  ألم شديد أسفل البطن ( ألم حاد و مفاجىء فى أحد جانبى البطن )
(4)  ألم فى الكتف لوجود تجمع دموى ناتج عن تمزق قناة فالوب التى يوجد بها الحمل تحت الحجاب الحاجز

و لعلاج مثل هذه الحالات يجب التدخل الجراحى السريع ، و فى بعض الحالات يتم استئصال قناة فالوب التى كان بها هذا الحمل ، و إذا ما تمت نجاة قناة فالوب دون إصابة أو استئصال فيكون لديها فرصة طيبة فى الحمل الطبيعى فيما بعد إن شاء الله

استعراض فيلم توضيحى


       

المعلومات المذكورة هنا تمت مراجعتها طبيا  و غرضها الرئيسى هو زيادة الوعى الثقافى الطبى لدى المواطن العربى
و هى لا تغنى عن استشارة الطبيب المتخصص فهو الجهة الوحيدة القادرة على توجيهكم و علاجكم بشكل صحيح
كما أن المادة المذكورة هنا على قدر صحتها و تخصصها إلا أننا لا ننصح أن يعتمد عليها طلبة كليات الطب كمرجع دراسى لهم
لمعرفة المصدر و المراجع الطبية المقتبس منها هذه المادة (
إضغط هنا )

إذا كانت لديك إضافة أو تعديل أو أية ملاحظات على الصفحة الحالية ، يسعدنا أن ترسل لنا إيميل تحدد فيه
بياناتك و بيانات الصفحة المطلوبة و ملاحظاتك عليها على البريد الإلكترونى التالى
[email protected]