الحمل بعد سن الــ 35 عاما


ارتفعت فى السنوات الأخيرة سن الزواج لدى الفتيات ، و أصبحت نسبة كبيرة من الحمل الأول يحدث بعد سن الثلاثين ، كما أصبح هناك مولود واحد من كل 12 مولود لأم تجاوز عمرها الــ 35 عاما

و بالرغم من أنه ليس هناك سن معينة تفقد فيه المرأة قدرتها على الإنجاب ، إلا أنه قد وجد أن هذه المقدرة تقل تدريجيا بعد سن الثلاثين لعدة أسباب منها ما يلى :

**  صعوبة التبويض :  أى خروج البويضة من المبيض كل دورة شهرية
**  صعوبة الإخصاب :  أى امتزاج الحيوان المنوى بالبويضة بعد خروجها من المبيض فى قناة فالوب
**  حدوث انسداد فى قناة فالوب :  فلا تستطيع البويضة المرور إلى الرحم
**  حدوث بعض الأورام و الأمراض فى بطانة الرحم

كما وجد بالبحث أن نسبة حدوث العيوب الجينية لدى الأجنة تتناسب طرديا مع تزايد سن الأم ، كما هو واضح فى الجدول التالى :

و من المصاعب الأخرى التى تحيط بالحمل فى سن متأخرة :

(1)  ارتفاع ضغط الدم للأم الحامل
(2)  مرض البول السكرى للأم الحامل ( سكر الحمل )
(3)  ارتفاع معدلات الولادة القيصرية
(4)  ارتفاع معدلات الإجهاض و وفاة الجنين داخل الرحم و ولادة طفل مبتسر

و رغم ذلك فعلى السيدة التى ترغب فى الإنجاب بعد سن الثلاثين أن تستشير طبيبها المعالج فى حال عدم حملها بعد مرور 6 شهور من المعاشرة الزوجية المنتظمة و بدون أى وسيلة لمنع الحمل

استعراض فيلم توضيحى


   

المعلومات المذكورة هنا تمت مراجعتها طبيا  و غرضها الرئيسى هو زيادة الوعى الثقافى الطبى لدى المواطن العربى
و هى لا تغنى عن استشارة الطبيب المتخصص فهو الجهة الوحيدة القادرة على توجيهكم و علاجكم بشكل صحيح
كما أن المادة المذكورة هنا على قدر صحتها و تخصصها إلا أننا لا ننصح أن يعتمد عليها طلبة كليات الطب كمرجع دراسى لهم
لمعرفة المصدر و المراجع الطبية المقتبس منها هذه المادة (
إضغط هنا )

إذا كانت لديك إضافة أو تعديل أو أية ملاحظات على الصفحة الحالية ، يسعدنا أن ترسل لنا إيميل تحدد فيه
بياناتك و بيانات الصفحة المطلوبة و ملاحظاتك عليها على البريد الإلكترونى التالى
[email protected]