حالات الحمى أو السخونة

مقدمة و تمهيد

 

تعتبر درجة حرارة الجسم مرتفعة إذا كانت أكثر من 37.5 درجة مئوية ، و يكون ملمس جلد المصاب عندها حارا أو يكون مصابا بالقشعريرة أو التعرق

و يفضل دائما قياس درجة حرارة الجسم مستخدمين مقياس الحرارة ( الثرمومتر ) و هو متوفر فى جميع الصيدليات بأنواع و أشكال مختلفة

الإسعافات الأولية

 
(1)  إذا أصيب الشخص بالحمى لا تحاول علاجه بإجباره على التعرق بإبقاء غرفته حارة جدا أو بتغطيته ببطانيات إضافية ، إذ أن ذلك يزيد ارتفاع درجة حرارة جسمه
(2)  إذا كان المريض طفلا فنأخذه للاستحمام بماء بارد
(3)  بالمقابل يمكن إعطاء المريض دواء خافض للحرارة كالأسبرين أو الباراسيتامول وفق التعليمات المسجلة على علبة الدواء ، و لكن لا تعطيه هذا الدواء أكثر من مرة واحدة كل أربع ساعات
(4)  عندما تهبط درجة حرارة المصاب بالحمى يتعرق جسمه تلقائيا بغزارة ، و لذلك يجب إعطاؤه الكثير من الماء وعصارات الفاكهة و حساء الخضار و المشروبات المغذية للتعويض عما فقده من سوائل و أملاح خلال عملية التعرق
(5) 
إذا لم تنخفض درجة حرارة جسم المصاب فيجب مراجعة الطبيب خاصة إذا كان المصاب طفلا أو رضيعا
 

استعراض فيلم توضيحى


  

المعلومات المذكورة هنا تمت مراجعتها طبيا  و غرضها الرئيسى هو زيادة الوعى الثقافى الطبى لدى المواطن العربى
و هى لا تغنى عن استشارة الطبيب المتخصص فهو الجهة الوحيدة القادرة على توجيهكم و علاجكم بشكل صحيح
كما أن المادة المذكورة هنا على قدر صحتها و تخصصها إلا أننا لا ننصح أن يعتمد عليها طلبة كليات الطب كمرجع دراسى لهم
لمعرفة المصدر و المراجع الطبية المقتبس منها هذه المادة (
إضغط هنا )

إذا كانت لديك إضافة أو تعديل أو أية ملاحظات على الصفحة الحالية ، يسعدنا أن ترسل لنا إيميل تحدد فيه
بياناتك و بيانات الصفحة المطلوبة و ملاحظاتك عليها على البريد الإلكترونى التالى
Review_123esaaf@hotmail.com