نوبات الصرع أو التشنجات

مقدمة و تمهيد

 

الصرع هو حالة مرضية عادية تتميز بمجموعة اضطرا بات مؤقتة في وظيفة المخ مصحوبة بتشنجات و فقدان للوعي

يجب أن يعرف الجميع أن المصاب بالصرع ليس مخبولا و غير مؤذي و غير مخيف , و ليس مصابا بمس شيطاني كما يعتقد البعض ، كما أن معظم حالات الصرع تستجيب للعلاج

نوبات الصرع

تحدث التشنجات( نوبات الصرع ) لأسباب كثيرة منها جروح الرأس و السموم و الالتهابات و الحميات العالية و تسمم الحمل ، كما تحدث تماما في الصرع و تكون مصحوبة بنوع من العنف يعقبها فقدان للوعي

قد تتصلب العضلات لعدة ثواني أو لمدة نصف دقيقة يتبعها حركات اهتزازية و رغوة زبدية من الفم أو لعاب سائل ، و تستمر الحالة في الهدوء إلى أن تخف تماما

الأعراض و العلامات العامة

 

تصبح شفتا المصاب زرقاء , و تتقلب عيناه إلى أعلى و يسقط رأسه إلى الخلف ويهتز جسده بتقلصات لا يستطيع التحكم فيها
بعض الأشخاص ينتابهم شعور و إحساس خاص قبل حدوث الحالة مثل رؤية أشياء لا وجود لها , أو سماع أصوات غريبة , أو تذوق أو شم أشياء غريبة , أو الشعور بالحاجة إلى الانتقال إلى مكان آمن

الإسعافات الأولية

 

(1)  لا تقيد المصاب إن كان في حالة تشنجات ( لا تحاول كبح حركاته التشنجية ) بل إعمل على وقايته من الإصابات و ذلك بإبعاد الأشياء المؤذية من حوله أثناء النوبة مثل الأثاث
(2)  لا تضع أي شيء في فم المصاب أو بين أسنانه
(3)  ضع وسادة أو أى شىء تحت رأسه يحميها من الارتطام بالأرض أثناء النوبة
(4)  فك ملابس المصاب الضيقة من صدره و عنقه لتسهل تنفسه
(5)  بعد انتهاء نوبة الصرع يوضع المصاب ممددا على جانبه لتجنب رجوع القيء إلى فمه إن وجد و ذلك للمحافظة على سلامة الممر الهوائي
(6)  إذا توقف تنفس المصاب يعمل له تنفس صناعي من الفم إلى الفم ( إذا تعذر فتح الفم يعمل له تنفس من الفم إلى الأنف )
(7)  قد يكون المصاب عرضة للإصابة بنوبة أخرى إذا بذل مجهودا أو تمشى بعد النوبة الأولى
(8)  اسع  لتوفير راحة و هدوء المصاب
(9)  لا تزعج المصاب أو تحركه أو تسأله
(10)  يتم استدعاء النجدة الطبية فى الحالات التالية فقط :
-  إذا كان المريض يصاب بهذه النوبة لأول مرة
-  إذا استمرت النوبة أكثر من خمس دقائق أو تكررت أكثر من مرة بشكل متوالى
-  إذا حدثت و المريض فى الماء ( كالبحر أو حمام السباحة )

استعراض فيلم توضيحى


  

المعلومات المذكورة هنا تمت مراجعتها طبيا  و غرضها الرئيسى هو زيادة الوعى الثقافى الطبى لدى المواطن العربى
و هى لا تغنى عن استشارة الطبيب المتخصص فهو الجهة الوحيدة القادرة على توجيهكم و علاجكم بشكل صحيح
كما أن المادة المذكورة هنا على قدر صحتها و تخصصها إلا أننا لا ننصح أن يعتمد عليها طلبة كليات الطب كمرجع دراسى لهم
لمعرفة المصدر و المراجع الطبية المقتبس منها هذه المادة (
إضغط هنا )

إذا كانت لديك إضافة أو تعديل أو أية ملاحظات على الصفحة الحالية ، يسعدنا أن ترسل لنا إيميل تحدد فيه
بياناتك و بيانات الصفحة المطلوبة و ملاحظاتك عليها على البريد الإلكترونى التالى
Review_123esaaf@hotmail.com