كيفية عمل الحجامة الرطبة (الحجامة الدموية)   Wet Cupping Therapy

كيفية عمل الحجامة الرطبة (الدموية) :

الحجامة تعنى سحب الدم الفاسد من الجسم الذى قد سبب بالفعل مرضا ما أو قد يسبب مرضا فى المستقبل بسبب تراكمه و امتلائه بالأخلاط الضارة.
يتميز هذا النوع من الحجامة بعمل تشريط أو إخراج الدم من الجسم ، مما يستلزم ظروف و شروط لإجراءها مع أخذ احتياطات خاصة.
 

موقع 123 إسعاف دوت كوم

يمثل موسوعة طبية عربية شاملة كل التخصصات الطبية وضعت لزيادة الوعى لدى المواطن العربى الغير متخصص فى النواحى الطبية تتبنى مبدأ (الوقاية خير من العلاج) عن طريق تعليم الأسرة العربية مبادىء الصحة و بالتالى تنمية قدراتهم الوقائية ضد الأمراض.

قم بالبحث عن موضوع محدد تريد استطلاعه فى موقع الموسوعة الطبية.

قم باستشارة طبيب الموقع فى شكوى طبية خاصة بك أو بمن تهتم بهم.

استعرض مكتبة الكتب الطبية المجانية الخاصة بالموقع باللغتين العربية و الإنجليزية.

ابحث عن معنى أى مصطلح طبى من خلال المعجم الطبى الخاص بالموقع باللغتين العربية و الإنجليزية.

حمّل الآن مجانا تطبيق أندرويد لاستعراض موقع 123 إسعاف دوت كوم على الهواتف الذكية.

قم بالترفيه عن نفسك و قضاء وقت ممتع بممارسة ألعابا مسلية مجانية.

 

 

خدمة الدعم الفنى المجانية لزوار الموقع

002 0101 8584 111
002 0101 8584 222

[email protected]
[email protected]

 

 

 

 

 

  يفضل استعراض الموقع من خلال مستعرض الإنترنت فايرفوكس نظرا لكونه يدعم أدوات الفلاش و الجافاسكريبت الموجودة بالموقع

  لتجنب انتقال الميكروبات و الفيروسات من مريض لآخر ، فيجب أن يكون لكل مريض أدواته الخاصة به دون غيره ، و إن كان به مرض معدى فيجب على الحجّام الإسراع بالتخلص من تلك الأدوات بطريقة آمنة بعد استعمالها.


أدوات الحجامة :

  قفاز (جوانتى) يستخدم لمرة واحدة.


  مشرط طبى يُستخدم لمرة واحدة أو شفرة حلاقة معقمة (موس حلاقة) أو إبرة وخز معقمة (كالتى تستخدم فى معرفة فصيلة الدم).



  أدوات الحجامة التى تباع بالصيدليات أو بأماكن بيع الأجهزة الطبية و مستلزماتها ، و هى متوفرة و رخيصة الثمن (حوالى 15 إلى 25 جنيه مصرى) ، و هى عبارة عن كئوس بلاستيكية مختلفة المقاسات بها محبس و يد بلاستيكية شافطة تشبه المسدس.


تهيئة المريض لجلسة الحجامة :

  يفضل أن يقوم بالحجامة طبيب على علم جيد بالحجامة ، و يقوم بها فى مكان مهيأ صحيا و كامل التعقيم.


  ينبغى أن يكون المريض صائم لمدة أربع ساعات على الأقل قبل إجراء جلسة الحجامة.


  يجب التمهيد للمريض و ذلك يكون بشرح مبسط لما يتم إجراؤه خلال جلسة الحجامة ، أو بإجراء الحجامة لمريض آخر أمامه ليطمئن و يهدأ ، حيث أنه لا يمكن عمل الحجامة لمريض خائف خاصة من يقومون بها لأول مرة.


  تكون الحجامة أفضل فى الصباح أو الظهر و على الريق منها فى الليل ، و كذلك فى فصل الصيف أفضل من فصل الشتاء ، و كذلك فى البلاد ذات الطقس الحار عنها فى البلاد الباردة.


  غالبا ما تتم الحجامة فى وضع جلوس المريض ، إلا أن الكثير من الحجّامين يفضلون إجراء الحجامة للمرضى فى وضع استلقاء المريض على جنبه أو على بطنه (خاصة لمن يعانون من مرض فقر الدم أو عندهم مشاكل فى الدورة الدموية حتى لا يصابون بالإغماء).


  إذا أحس المريض بأى دوخة أو عدم اتزان أثناء الجلسة يجب أن يخبر الحجّام بذلك ليوقف الجلسة فورا و يضع المريض فى وضع الاستلقاء على الظهر مع رفع ساقيه لأعلى ثم يسقيه أو يطعمه أى شىء سكرى ، و يكون ذلك بخاصة عند مرضى ضغط الدم المنخفض و مرضى فقر الدم (الأنيميا) حيث يجب مراقبة درجة وعى المريض حتى لا يحدث له إغماءة من كثرة نزف الدم.


  يجب الامتناع عن الجماع لمدة 24 ساعة على الأقل قبل و بعد جلسة الحجامة ، كما يمتنع عن التدخين أو شرب الكحوليات لمدة 48 ساعة قبل و بعد الحجامة ، كذلك عدم تناول الألبان أو أى من منتجاتها لمدة 24 ساعة على الأقل بعد الحجامة.

 

طريقة إجراء جلسة الحجامة :

  يرتدى الحجّام القفاز (الجوانتى) ، و يبدأ فى وضع الكأس على الموضع المختار للحجامة بإحكام ، و يتم شفط الهواء الذى بداخل الكأس بواسطة اليد الشافطة حتى يتم شفط جزء من جلد المريض بداخل الكأس (يتقبب الجلد بداخل الكأس).


     


  نترك الكأس فى هذه الوضعية من 3 إلى 5 دقائق (إذا كان موضع الحجامة فى الوجه فلا تزيد مدة وضع الكئوس على الجلد عن نصف دقيقة) ، ثم يُنزع الكأس من خلال شد القطعة البلاستيكية الموجودة فى نهاية فتحة الكأس الضيقة لأعلى (المحبس) ، فيتم دخول الهواء للكأس فينفك و يترك الجلد ، و بعد نزع كأس الهواء يترك مكانه أثرا على الجلد يشبه الكدمة و تكون غامقة اللون عن باقى الجلد المحيط.



  باستخدام المشرط أو الشفرة المعقمة يتم عمل خربشة (تشريط أو خدوش بسيطة) فى الطبقة الخارجية من الجلد الغامق (مكان الكأس) بعمق قليل جدا لا يزيد عن 1 ملليمتر (أى أنها خدوش بسيطة جدا لا تصل بأى حال من الأحوال إلى وريد أو شريان) ، و لا يزيد طول كل خدش عن 5 ملليمتر ، و يكون عدد هذه الخدوش حوالى 15 خدش أو أقل أو أكثر قليلا.



و يجب أن يكون التشريط فى اتجاه موازى لطول الجسم من ناحية الرأس و فى اتجاه القدم (أى أن التشريط يكون طولى و لا يكون بالعرض) ، و تكون هناك مسافة حوالى 3 ملليمتر بين كل خدش و الآخر ، عند هذه المرحلة لا يخرج الدم من الخدوش نظرا لأنها سطحية جدا.


  فى حالة مرضى السكرى أو مرضى سيولة الدم ، فيكون التشريط بالوخز باستخدام إبرة الوخز المستخدمة فى معرفة فصيلة الدم ، و بعدد لا يزيد عن 30 وخزة.


  نضع كأس الهواء نفسه مرة ثانية على نفس موضع الحجامة (اللون الغامق من الجلد) ، و نكرر الخطوتين الأولتين.



  عند شفط الهواء هذه المرة من الكأس يبدأ الدم فى الخروج ببطء شديد من خلال هذه الخدوش ، لذلك نترك الكأس لمدة 2 إلى 5 دقائق على الأكثر حتى يتجلط الدم الذى تم شفطه من المكان و هو دم محمل بالأخلاط و غالبا ما نسميه بالدم الفاسد.


           


  يتم الآن نزع الكأس بنفس الطريقة السابقة و لكن بحذر حتى لا يسيل الدم على جسم المريض أو يسقط على الأرض و يلطخ المكان ، فيمكن مثلا نزع الكأس الهوائية مستخدما إحدى يديك و أن تضع منديلا معقما (أو قطعة من الشاش المعقم) تحت الكأس باليد الأخرى و نقلب الكأس للخارج مع مسح آثار الدم بالمنديل.


  يتم التخلص من الدم فى سلة المهملات ونغسل الكأس لإعادة استخدامها مرة أخرى لنفس المريض فقط ، كما يجب التخلص من المشرط الطبى أو الشفرة المستخدمة إذا ما كنا قد انتهينا من الحجامة فى كل المواضع المطلوبة فى نفس الجلسة.


  يجب تطهير المكان الذى تم فيه التشريط ، و ذلك يكون بمسح موضع التشريط بأى مطهر مناسب كالبيتادين ، ثم نغطى مكان التشريط بشاش و بلاستر طبى.



  يمكن عمل الحجامة فى أكثر من موضع واحد لنفس الشخص فى نفس الجلسة حسب المرض الذى يعانى منه (حسب رؤية الطبيب المعالج أو الحجّام).

 

نصائح للمريض بعد جلسة الحجامة :

  يجب أن يرتاح المريض لمدة يوم إلى يومين من بذل أى مجهود عنيف بعد الحجامة ، كذلك ننصح بعدم تناول الألبان أو أى من منتجاتها لمدة 24 ساعة على الأقل بعد الحجامة.
 

  يمكن للمريض أخذ حمام دافئ بعد مرور ساعتين من جلسة الحجامة.


  بعض المرضى يشعر براحة سريعة خاصة فى حالات الحجامة على الظهر أو الركبة ، مما يدفعهم إلى عدم الالتزام بالراحة ، فيتسبب ذلك فى عودة الألم.


  قد ترتفع درجة حرارة جسم المريض فى ثانى يوم بعد جلسة الحجامة ، و هذا أمر طبيعى لا يدعو إلى القلق حيث تعود درجة الحرارة لطبيعتها تلقائيا و بسرعة.


  بعض المرضى يشعرون بالشفاء و الراحة من أول جلسة للحجامة ، و البعض الآخر يحتاج لأكثر من مرة على فترات (كل شهر مثلا) ، و بعض المرضى يحتاج إلى عمل الحجامة مرة سنويا (يحدد ذلك الطبيب المعالج أو الحجّام المختص).


  جميع آثار الحجامة من كدمات أو خدوش تختفى بالكامل تدريجيا من تلقاء نفسها بالوقت خلال شهور قليلة.

 

 

 

استعراض مادة فيلمية مصورة توضيحية

 

                   

 

 

المعلومات المذكورة هنا تمت مراجعتها طبيا و غرضها الرئيسى هو زيادة الوعى الثقافى الطبى لدى المواطن العربى ، و هى لا تغنى عن استشارة الطبيب المتخصص فهو الجهة الوحيدة القادرة على توجيهكم و علاجكم بشكل صحيح ، كما أن المادة المذكورة هنا على قدر صحتها و تخصصها إلا أننا لا ننصح أن يعتمد عليها طلبة كليات الطب كمرجع دراسى لهم

إذا كانت لديك أى ملاحظات على الصفحة الحالية ، يسعدنا أن ترسل لنا إيميل تحدد فيه بياناتك و بيانات الصفحة المطلوبة و ملاحظاتك عليها على البريد الإلكترونى التالى
[email protected]

لمعرفة المصدر و المراجع الطبية المقتبس منها هذه المادة ( إضغط هنا )