أسئلة خاصة بأمراض الفم و الأسنان -  ص 2

علمت طريقة لتبييض الأسنان ، و هي باستعمال الـ ( Baking Soda ) و بإضافة عصارة الليمون ، و وضعها على الأسنان لمدة معينة أو مضمضة التركيبة بعد مزجها مع الماء ، فهل هذه الطريقة ناجحة فعلا لتبييض الأسنان ؟ و هل لها آثار جانبية مثل ضعف الأسنان ؟


31

فإن عملية تبييض الأسنان سواء بالخلطات الشعبية أو بالمواد الكيميائية لها آثار سلبية ، و أهمها ضعف طبقة المينا الخارجية للأسنان ( و هى الطبقة الواقية للأسنان و التى تعطيها الملمس الناعم الزلق ) ، و كذلك قد تسبب ظهور الحساسية من السوائل الباردة و الحارة و الحلويات
 
و إذا أردت تبييض أسنانك بسبب الصفرة الشديدة و الواضحة فيمكنك تبييض أسنانك عند طبيب الأسنان ، و لا تكرر التبييض في مدة أقل من سنة ، و إذا كانت الصفرة خفيفة في أسنانك فعليك باستخدام عود الأراك ، و هو سواك مفيد لأسنانك و لثتك ، و فيه مادة مبيضة طبيعية ، و عليك باستخدامه أربع مرات يوميا على الأقل
مشكلتي هي أني منذ تقريبا خمس سنوات أسمع صوت طقطقة بالفك الأيمن عند الأكل أو التثاؤب ، و لكن لا أشعر بألم ، و لكنها تحرجني في بعض الأحيان ، و أريد أن أعرف ما أسبابها ؟ و كيف يتم علاجها ؟


32

فإن سبب ظهور هذه الطقطقة هو وجود مشكلة في مفصل الفك السفلي ، و لذلك أسباب عديدة منها :
عدم تطابق الأسنان عند الإطباق ( إغلاق الفم ) ، و هذا يشكل حملا على المفصل ، و يسبب ضعفا في روابطه فتحدث الطقطقة لخروج رأس الفك السفلي من مكانه عند فتح الفم
و كذلك ضعف عضلات المضغ ، و ذلك بسبب الرضاعة الصناعية في الطفولة ، و تؤدي لنفس العملية ، وهي الطقطقة
وهناك أسباب أخرى عديدة يتم تحديدها عند الفحص
 
فيجب عليك زيارة طبيب أسنان عام لكي يحدد لك الطبيب المتخصص الذي سيعالج المشكلة ، و طبعا سيختلف العلاج باختلاف السبب
هل حقا أنه عند الإنقاص من طول الأسنان أو البرد تضعف قوام الأسنان ؟
و هل إلى الآن لا يوجد حل للمحافظة على صحة الأسنان ؟


33

فإن إنقاص طول الأسنان ببردها يؤدي إلى ضعف طبقة الميناء القوية التي تحمي طبقة العاج الحساسة التي تحتها فى الأسنان ، و لذلك لا أنصح بتقصير طول السن إلا للضرورة القصوى ، و ذلك كناحية تجميلية مثلا
 
و أما بالنسبة للمحافظة على صحة الأسنان فالحلول كثيرة - و الحمد لله - و يمكننا أن نحافظ على أسناننا قوية نظيفة ، و لكن ينقصنا الوعي الجيد منذ الصغر ، و المتابعة الصحيحة من المسئولين عن الصحة ، و اهتمام الشخص نفسه بصحته عامة و بأسنانه خاصة
فمثلا إن الكثير يعلمون أن تنظيف الأسنان ضرورة لابد منها ، و مع هذا لا ينظفون و لا يستخدمون الفرشاة و المعجون ، و لا حتى عود مسواك الأراك الذى هو سنة نبينا المصطفى صلى الله عليه و سلم ، و النتيجة تسوس الأسنان و التهابات اللثة و رائحة الفم الكريهة و الكثير من المشاكل ، و لذلك نحتاج للتعاون جميعا من أجل صحتنا و صحة أطفالنا خاصة
أعاني من مشكلة أسنانى الهشة جدا و الحساسة ، لدرجة أن جميع أسناني عملت لها حشوات و خلعت بعضها مما أوصل التسوس إلى الجذور
ثانيا أريد اسم أدوية و فيتامينات تساعد على تقوية أسناني
و ما هو أفضل معجون للأسنان الحساسة ؟


34

فإن أقوى و أفضل الأدوية و الفيتامينات على الإطلاق هي التغذية الصحيحة و السليمة ، و البعد عن المأكولات و المشروبات الضارة ، فليس أضر على الجسم عامة - و الأسنان خاصة - من التدخين و المشروبات الغازية التي تسبب الضعف و الهشاشة في العظام ، و أيضا المأكولات السريعة من مطاعم الوجبات السريعة الغير صحية ، لذلك يجب عليك الاهتمام بشرب الحليب و أكل البيض و السمك و الخضروات و الأجبان
 
و بالنسبة لمعاجين الأسنان ، يمكنك استخدام معجون ( Parodontax with Floraid ) ، و أيضا استخدام عود الأراك ( المسواك ) فهو نافع جدا للأسنان الحساسة
لدي بعض تراكمات للجير في الفك السفلي من الجهة الداخلية ، و قد نصحتني الطبيبة بعمل تنظيف للأسنان ، و قد سمعت أنها تضعف مينا الأسنان ، أريد من فضلكم أنواع التنظيف الممكنة و مدى خطورتها


35

فإن ما يضعف اللثة و الأسنان هو وجود الترسبات الجيرية ، و تنظيفها ضروري كل سنة لغير المدخن و ستة أشهر للمدخن
التنظيف يتم عن طريق جهاز الذبذبات لإزالة الترسبات الجيرية ، و بديله الإزالة يدويا ، و من ثم جهاز التنظيف يضخ الماء و الهواء و الملح لإزالة الألوان العالقة بالأسنان ، و بديله الفرشاة مركبة على مقبض جهاز الأسنان مع معجون الفلورايد
و ليس في استخدام أي من هذه الأجهزة أي خطورة إن استخدمت من قبل متخصص في علاج الأسنان
ابني يبلغ من العمر أكثر من سبع سنوات و لم يسقط سن واحد من الأسنان اللبنية نسبة إلى أقرانه ، فهل توجد مشكلة في ذلك ؟


36

فإن سقوط الأسنان اللبنية يختلف من طفل لآخر ، و في غالب الأمر يعود الأمر للصفات الوراثية و من ثم للعوامل الأخرى ، و إن أردت التأكد من عدم وجود مشكلة بأسنانه فيمكنك مراجعة طبيب أسنان لعمل صورة أشعة كاملة للفكين ( OPG ) ، و عندها ستطمئن على طبيعة أسنان ولدك
و عليكم الاهتمام بالتغذية السليمة لتقوية الكالسيوم في جسم الطفل بشرب الحليب و أكل البيض و السمك ، و العناية بنظافة الفم ، و مراجعة طبيب الأسنان كل ستة أشهر.
أحس بألم في الضرس الأعلى من الناحية اليسري عند أقوم بالأكل عليه ، و لدي وجع في الضرس الأسفل المقابل له ، و قد أحسست بنفس الألم في الناحية اليمنى أيضا ، و أحياناً يوجد عندي ألم في أسناني بالكامل ، علما بأني ليس عندي تسوس في أسناني - و لله الحمد - ، و دائماً أستخدم الفرشاة و المعجون إلا أني غير منتظم بشكل كامل ، فهل يوجد منظف للأسنان لكي تكون بيضاء تماماً ؟


37

فإن أهم شيء يجب الحفاظ عليه هو أن تهتم بأسنانك سواء بنظافتها أو بترميم ما قد أصابه التسوس منها ، و يجب عليك أن تزور طبيب الأسنان ليعرف مصدر الألم الذي ذكرته ؛ لأن أسبابه كثيرة منها التسوس بالسن الذي قد يصل للعصب أو وجود التهاب باللثة قد يؤثر على أربطة السن فيسبب لك الألم عند الأكل ، فلذلك يجب عليك زيارة طبيب الأسنان في أقرب وقت حتى ترتاح من ألم الأسنان
 
و أما بالنسبة لتنظيف الأسنان فعليك باستخدام معاجين الأسنان المختلفة مثل :
( Paradontax - Signal 2 - Sensodyne ) ، و كلما تنتهي من استخدام نوع معين من معجون الأسنان تستخدم نوعا آخر و هكذا
و لا أنصحك بتبييض الأسنان إذا ما كنت محتاجا لذلك ، كأن تكون أسنانك شديدة الصفرة أو بنية فتعمل على تبييض أسنانك عند طبيب الأسنان في العيادة ، و لا أنصحك بمعاجين الأسنان المبيضة
 
و اعلم أن محافظتك المستمرة على تنظيف أسنانك يجعلها تبدو أكثر بياضا و نضارة ، و أنصحك باستخدام عود الأراك ( مسواك ) فإنه يحتوي على مبيض طبيعي غير ضار ، كما أنه نافع جدا للأسنان الحساسة
أسناني غير مستوية ، و ضرسي مكسور ، و أود تعديل وضع الأسنان ، فما هو الحل ؟ هل بتركيب المقوم الذي أراه للحالات المماثلة أم هناك حلول أخرى ؟ و كم من الوقت يحتاج للتهميد لتركيبه و نزعه و ظهور نتائجه ؟


38

فإن الحل الوحيد لتسوية أسنانك هو جهاز التقويم ، و إن المرحلة الأولى لتركيبه هو أن تراجع طبيب الأسنان العام لعلاج جميع أسنانك من التسوس ، و من ثم تراجع طبيب أسنان متخصص في التقويم لتركيب التقويم ، و قد يستغرق هذا العلاج مدة سنة على الأقل لتقويم أسنانك بالشكل الصحيح
طفلي اقترب من إتمام شهره التاسع بحمد الله
ظهرت لديه السنتين السفليتين الأماميتين بشكل طبيعي ، و لكن بعدها لم تظهر السنتان الأماميتين في الأعلى و إنما ظهر النابان ( اللذان يجاوران الأسنان الأمامية عن يمينها و يسارها ) فهل هذا أمر طبيعي ؟
 
كذلك أود أن أسأل عن كيفية الاهتمام بأسنان الرضيع ؟
فلقد سمعت مرة أنه يجب غسلها منذ أول سن يظهر ، و لكن أخشى أن يبتلع الطفل المعجون ، لأني وجدت معجون الأطفال حتى مكتوب عليه لا يبلع ، فكيف أنظف أسنانه ؟


39

بالنسبة لظهور النابين قبل ظهور السنين الأماميين فهذا الأمر غير طبيعي ، و لكن حدوثه ممكن ، فلذلك لا تقلقي ، فليس لهذا الأمر أي آثار سلبية ، و ستظهر الأسنان كاملة إن شاء الله
 
و بالنسبة لكيفية تنظيف أسنان طفلك فعندك طريقتان :
 
(1)  أن تنظفي أسنانه بفرشاة ناعمة مخصصة للأطفال مع نسبة قليلة جداً من المعجون ، و لا بأس إذا ابتلع نسبة منه فلا تضره إن شاء الله ، أو تنظفي أسنانه بدون معجون بالفرشاة فقط
 
(2)  أن تنظفي أسنانه بعود الأراك ( المسواك ) فهو يحتوي على كل العناصر الطبيعية التي تنظف و تقوي الأسنان ، و ليس به أي مواد ضارة بالصحة ، وعود الأراك أسلم و أفضل لتنظيف أسنان الأطفال و الكبار
في الآونة الأخيرة حدث لي توسع في أسناني في الفك العلوي ، و خاصة بين الأنياب ، فهل لي بسؤالكم عن سبب هذا ؟ وهل سيؤثر على باقي الأسنان ؟ و ما هو الحل في نظركم ؟


40

فإن ظهور الفراغات بين الأسنان له أسباب عديدة ، منها أسباب وراثية ، و منها أسباب تتعلق بتدخل طبي ، مثل خلع بعض الأسنان فيحدث توسع بين الأسنان الباقية ، و منها أسباب تتعلق بالعادات السيئة منذ الصغر ، مثل مص الأصبع ، و منها أسباب تتعلق بالرضاعة ؛ فالرضاعة الصناعية تؤدي إلى توسع أو تضيق الفكين حسب حجم و نوعية الحلمة الصناعية فتؤدي لخلل كبير في توزيع الأسنان في الفكين

 

و هكذا تكون الأسباب عديدة ، و يجب كشف السبب على الحالة نفسها ، و لذلك يجب عليك زيارة طبيبة أسنان متخصصة في التقويم لمعرفة السبب وعلاجه ، لأن هذه الفراغات التي حصلت لأسنانك ستؤثر في المستقبل على شكل الأسنان و على مفصل الفكين
أعاني منذ فترة من ألم في أسنان الفك السفلي ، ثم انتقل الألم إلى أسنان الفك العلوي ، حيث أنني أشعر بآلام فظيعة عندما أشرب أي مشروبات باردة ، كما أنني - الآن - أحس بالألم عندما أشرب من ماء الصنبور


41

فإن ما تعانين منه عبارة عن حساسية بالأسنان ، و لها أسباب كثيرة مثل :
 
(1)  الاستخدام الخاطئ لفرشاة الأسنان ، و ذلك لأن فرشاة الأسنان الخشنة إذا استخدمت بطريقة خاطئة يؤدي ذلك لتآكل طبقة الميناء التي يؤدي تآكلها لحصول حساسية مفرطة بالأسنان
(2)  الإفراط في شرب المياه الغازية ، فهي أيضا تؤدي لتآكل طبقة الميناء
(3)  استخدام بعض معاجين الأسنان الغير جيدة
(4)  ضعف نسبة الكالسيوم في الجسم
(5)  عدم إزالة الترسبات الجيرية بصورة منتظمة ، و ذلك يؤدي لانكشاف أعناق الأسنان التي تُسبب الحساسية
(6)  ضعف العناية الشخصية بالأسنان ، و ذلك يؤدي لضعف اللثة و انحسارها عن الأسنان فتنكشف أعناق الأسنان فتكون الحساسية المؤلمة
 
و الحل يتلخص في إتباع التالي :
 
(1)  زيارة طبيب الأسنان للكشف على الأسنان ، و معرفة السبب الرئيسي للمشكلة ، و تعلم الطريقة الصحيحة لاستخدام فرشاة الأسنان
(2)  تجنب تناول الحمضيات و المياه الغازية و الحلويات بأنواعها ، و ذلك لفترة مؤقتة لحين انعدام الحساسية
(3)  عدم مضغ اللبان الصناعى
(4)  استخدام معجون ( Paradontax with Floraid ) مع ( Sensodyne Gel )
(5)  استخدمي فرشاة أسنان ناعمة ( Oral B Soft Tooth Brush )
(6)  المحافظة على التغذية المتوازنة ، و خاصة شرب الحليب ، و أكل البيض و السمك
(1)  هل معاجين الأسنان تختلف من حيث الفاعلية لتبييض الأسنان أم أنها سواء ؟ إذ يلاحظ في سعرها اختلاف كبير ، و هل فعلاً أن المعجون فائدته تنحصر فقط على تسهيل تحريك الفرشاة ؟ و إذا كان ثمة فرق بين معجون لآخر أرجو أن تدلوني على معجون فعال
(2)  ثمة طريقة بدائية لتبييض الأسنان و ذلك عن طريق طحين الفحم أو الرماد ، هل فيه ضرر على الأسنان ؟


42

هناك أنواعٌ عديدة من معاجين الأسنان ، و الاختلاف الرئيسي فيها يعتمد بصورةٍ عامة على ثلاث أو أربع اختلافات ، منها :
نسبة الفلور في كل نوع ، و الفلور من العوامل التي تمنع تآكل الأسنان ، و تحمي من التسوس، و بعض الأنواع تحتوي على نسبةٍ أعلى من الفلور
و الاختلاف الثاني في نسبة تركيبات أملاح الكالسيوم ، و تُساعد في التخلص من الرواسب ، و تنظيف الأسنان ، و المساعدة في تبييضها
أما الاختلاف الثالث ، فهي التي تحتوي على مطهرات للفم للتخلص من البكتيريا ، و منع الالتهابات و الروائح من الأسنان
و الاختلاف الرابع ، فهو عن التركيبات التي تحتوي على مواد تُساعد في التخفيف من التحسس في الأسنان
 
و عند عامة الناس لا يحتاج الأمر إلى استخدام أنواعاً معينة من المعجون ، إلا إذا كانوا يُعانون من مشاكل في الأسنان ، فمن الأفضل أن يعرضوا الأمر على طبيب متخصص حتى يصف لهم النوع الأمثل لمشاكلهم
 
أما التركيبات التي يستخدمها الكثير لتبييض الأسنان ، فقد كانت تستخدم في السابق بكثرة و لها فعالية ، إلا أنه يجب الحذر عند من يُعانون من مشاكل اللثة و كثرة الالتهابات
أعاني من ميلان إلى الشفافية في أسناني و خاصة الأمامية ، و هذه الحالة في تطور ، فما هي الأسباب ؟ و ماذا يجب علي أن آكل للحد من هذا الأمر ?


43

ففي أحيان كثيرة تلعب الأطعمة و المواد الحمضية دورا كبيرا في تغيير طبيعة الأسنان و يلعب البلاك ( الجير ) أيضا دورا في تغير طبيعة الأسنان ، و هو عبارة عن طبقة شفافة من البكتيريا التي تعيش في الفم بالإضافة إلى بعض المركبات العضوية و غير العضوية ، لذا لابد من إزالتها كل فترة و أخرى لدى طبيب الأسنان حتى لا تتسبب في مشاكل للأسنان
 
كما يجب تجنب تناول السكريات و الحمضيات بكثرة مع الحرص على تنظيف الأسنان بصورة دورية ، و لابد من زيارة طبيب الأسنان لتقييم و ضعها وتنظيف البلاك ( الجير ) ، أما إذا كانت تركيبة الأسنان و طبيعتها كذلك فلا يوجد علاج محدد لهذه الظاهرة
ابنتى عمرها سنة و نصف و لم تطلع لها غير سنة واحدة
هل هذا طبيعي أم لا ؟ و ماذا أفعل ؟


44

العمر الذى تطلع فيها الأسنان هو ما بين الشهر السادس و التاسع ، إلا أنها قد تتأخر إلى مدة سنة و نصف ، و لا توجد مشكلة في ذلك ، إلا أن بعض الحالات المرضية يمكن أن تتسبب في تأخر الأسنان ، و من أهمها نقص فيتامين ( د ) في الجسم و يكون سببه عدم التعرض للكمية المناسبة من أشعة الشمس ، لذا للتأكد من عدم وجود نقص في الفيتامين يمكن عرض الأمر على الطبيب للتأكد ، و يعتمد الطبيب على علامات ظاهرة في الجسم ، و بعض الفحوصات الإضافية
إلا أننا نصنف هذا الأمر على أنه أمر طبيعي ، و لا يستدعي أي نوع من القلق
بماذا تنصحونني بعد هذا السن ، حيث أنني منذ 30 سنة بدون أسنان ، و لا يوجد سن واحد ، هل أقوم بزراعة الأسنان ؟ ، حيث أن عظم الفك ضعيف لطول مدة الأكل عليه ؟ و هل هناك احتمال ظهور أعراض ؟


45

هذا الأمر يعتمد على التقييم الطبي , و معرفة مدى قدرة الفك على تحمل تركيب الأسنان , أما في حالة صعوبة ذلك فيمكن تركيب الأطقم المتحركة
أعاني من آلام شديدة من الأضراس العقل لدى ، و قد سببت لي صداعا مستمرا و لا أستطيع إزالتها في الوقت الحاضر نظرا لأني في وقت التجهيز للامتحانات النهائية ، فهل هناك مسكن معين يخفف هذه الآلام ؟
علما بأنه لم تفلح المسكنات المعروفة التي تناولتها بإزالة الألم و تخفيف الصداع ، و أرجو توضيح كيفية عملية إزالة هذه الأضراس لأنني أريد معرفة ما سيتم فعله أثناء الجراحة ؟


46

فإنه بإمكانك استخدام بعض الأدوية مؤقتا لحين إزالة أضراس العقل مثل :
1-  حبة كل ثمان ساعات لمجموع 20 حبة  ( Amoxil 500 mg )
2-  حبة كل ثمان ساعات لمجموع 20 حبة  ( Flagyl 250mg )
3-  حبة عند اللزوم  ( Brufinal 400 mg )
 
و أنبه في تناول هذه الأدوية أن لا يكون عندك حساسية على أي منها ، و أن لا يكون عندك مشاكل معوية كالقرحة مثلا ، و يجب تناول هذه الأدوية بعد الأكل
 
و أما بالنسبة لإزالة أضراس العقل فلا تقلقي من ذلك فلن يقوم بإزالتها إلا طبيب متخصص في الجراحة ، و أما بالنسبة لكيفية إزالتها فيحددها الطبيب المعالج ، لأن الحالات مختلفة و باختلافها تختلف طريقة الإزالة
و لكن عموما تكون عملية الإزالة بعمل شق صغير فوق الضرس المراد إزالته إذا كان مدفونا تحت اللثة ، و من ثم يجزأ الضرس إلى قسمين أو أكثر و يزال كل جزء على حدة ، و من ثم يخاط الجرح و تنتهي العملية بذلك
زوجتي حامل في بداية الشهر الثامن ، و تعاني من آلام شديدة في الأسنان ، و لقد ذهبت لعيادات الأسنان لأخذ مسكنات ، و لكن للأسف يقول الأطباء لا نستطيع أن نعطيها أي علاجات ، و السؤال هل هناك مسكنات طبيعية أو شعبية ؟ مع العلم أنها استخدمت زيت القرنفل لكن دون جدوى


47

يمكن لزوجتك استخدام حبوب فولتارين كمسكن للألم عند الضرورة إذا كانت في بداية الشهر الثامن ، يعنى أقل من 34 أسبوع ، و ذلك بعد استشارة طبيب النساء و الولادة

 

الزعتر و مضغه ينفع في وجع الأسنان و التهابات اللثة ، خاصةً إذا طبخ مع القرنفل في الماء , ثم ينصح بالتمضمض به بعد أن يبرد
أعاني منذ عام تقريبا من الضغط على أسناني لدرجة أن أسناني تؤلمني ، و لكن لا أستطيع أن أقلع عن ذلك الضغط و خاصة أثناء نومي لدرجة أني أستيقظ على شدة الألم من أجل أن أضع أي شيء بين أسناني أضغط عليه حتى يخف الألم


48

إن ما تعانين منه إما بسبب حالة نفسية تمرين بها من تفكير في العمل ، أو امتحان تنوين تقديمه أو مشاكل أسرية أو غير ذلك ، أو بسبب مشكلة في عضلات الفك بسبب خلل في تركيبة الأسنان ، كخلع سن قبل أكثر من سنة ، و مع الأيام تتغير مواقع الأسنان ، فيكون المضغ مجهداً لعضلات الفك فتؤدي لشد عضلات الفك
 
و الأسباب كثيرة يجب الوقوف عليها و معرفتها لتجنبها و الوصول للعلاج الصحيح ، و ذلك بزيارة طبيب الأسنان ، و يمكنني أن أصف لك علاجاً يخفف ما تعانين منه :
 
عمل كمادات ماء ساخنة ( سخونته محتملة ) على جانبى الفكين مرة صباحا و مرة مساءً
عمل مساج بشكل دائري لجانبى الفكين
تناول أقراص ( Moscodol ) حبة واحدة بعد الأكل و قبل النوم
-  تناول أقراص ( Brufinal 400 mg ) حبة واحدة بعد الأكل و قبل النوم

الابتعاد عن إجهاد عضلات الفك بتناول اللبان مثلاً أو اللحم و ذلك لفترةٍ مؤقتة

الابتعاد عن ما يسبب لك العصبية أو القلق ، و الاستعانة بالله والتوكل على الله في جميع شؤونك

 

و هذا العلاج مساعد و مؤقت لحين زيارتك لطبيب الأسنان و الوقوف على السبب و علاجه علاجاً صحيحاً ، فمن الممكن أن تحتاجي لجهاز تلبسينه عند النوم لفترةٍ معينة حتى تخف عليك هذه الحالة و من ثم الاستغناء عنه .. و هكذا

انتهيت من علاج عصب السن و لم ينته الألم ، و بعدها خلعت السن و لا يزال الألم شديدا مع وجود لون أسود مكان الخلع ، و خلعته منذ أسبوع


49

فقد يحدث أن تلتهب المنطقة التي أجري فيها إزالة الجذور ، فيستمر الإحساس بالألم ، و لابد من أن يعيد الطبيب التقييم مرة أخرى، فقد يحتاج الأمر إما إلى تنظيف المنطقة ، أو استخدام مضاد حيوي ، لذا من الأفضل العودة إلى الطبيب مرة أخرى
أعاني من حالة خروج الرذاذ من الفم بشكل كبير ، مما يسبب الإحراج لي ، بحيث أن الرذاذ يخرج حتى من دون أن أتكلم أحيانا !
فهل من علاج لهذه الحالة ؟


50

فإن حالتك تستوجب زيارة طبيب أسنان متخصص في التقويم ، و ذلك لمعرفة صحة إطباق الأسنان عندك ، و تحديد المشكلة ، فوجود فرجة بين أسنانك عند الإطباق يسبب خروج رذاذ اللعاب عند الكلام ، و أيضا ليفحص إذا كان السبب من أمر آخر ، سواء من زيادة في إفراز الغدة اللعابية أو من حجم اللسان
أنا فتاة في الثامنة عشر من العمر ، مشكلتي هي أنني أعاني من تطاير الرذاذ أثناء الكلام و بشكل ملاحظ ؛ مما يجعلني أشعر كثيرا بالحرج !
الجدير بالذكر أنني لا أعاني من أية عيوب خلقية في الفم و الأسنان
فما هي الوسائل التي تساعدني قي التخلص من هذه الظاهرة ؟


51

فيمكن التخلص من هذه الظاهرة بالتدريب على ذلك بتنظيم طريقة الحديث و عدم الإسراع في الكلام ، و بالتدريب التدريجي و الابتعاد عن التوتر يمكنك التخلص من هذه الظاهرة
 
و قد يستخدم الأطباء بعض العلاجات التي تسبب جفاف الفم ، إلا أنه في الكثير من الأحيان لا توجد لها دواعي ، كما يمكن استشارة متخصص في هذا المجال للمساعدة بوصف تدريبات مناسبة
أنا فتاة عمري 24 عاماً ، ذهبت لطبيبة تقويم الأسنان لأستشيرها هل تحتاج أسناني إلى تقويم ، فأخبرتني بحاجتي لذلك لأن لدي بروزاً من الدرجة الأولى في الفك العلوي ، و طلبت مني أن أخلع 4 أسنان أمامية اثنان من الأعلى و اثنان من الأسفل ، لكني خائفة من التقويم و ما بعد التقويم ، فقد سمعت أنه له أضراراً بعد ذلك
و أثناء فترة العلاج - أي أثناء وضع التقويم - هل يؤلم كلما أتناول الطعام ، أي كلما مضغت على أسناني ؟ فالطبيبة قالت لي لا يقل عن سنة و نصف ، و كيف تتم عملية الشد أو الربط ؟


52

فإن حالة أسنانك كما ذكرت و وصفت تحتاج إلى تقويم ، و لا داعي لكل هذا القلق ، فالأمر بسيط إن شاء الله ، لذلك أبدأ بنصيحتك بالذهاب لطبيبة أسنان مختصة في التقويم لكي تحصلي على النتيجة المرجوة من التقويم
 
و التقويم مفيد للأسنان الغير منتظمة ، و يجعل إطباق الأسنان صحيحاً حتى لا تحصل مشاكل في الأسنان و اللثة مستقبلاً ، و كذلك في حالتك يصبح شكل الأسنان و الوجه جميلا منتظماً ، فالتقويم مفيد جدا لمن يحتاجه فعلاً
 
و أما بالنسبة لخلع بعض الأسنان بقصد التقويم فلا تقلقي من ذلك ، لأن التقويم لن يتم إلا بخلع هذه الأسنان بسبب ضيق الفك و ستسد هذه الفراغات الناجمة بالتقويم ، و لن يكون لها أثر بإذن الله
 
و أما بالنسبة للألم أثناء التقويم فسيكون موجوداً في المرحلة الأولى ، و من ثم سيتناقص و يزول في المرحلة الأخيرة و بعد إزالة التقويم
 
و عليك بتحمل هذا الألم الذي لن يكون شديداً ، و لكن في النهاية ستحصلين على نتيجة مرضية و جميلة ، و لن يسبب التقويم لك ضررا أبداً إذا كان بيد متخصص ماهر في تقويم الأسنان ، و بقاء أسنانك بهذه الحالة من الممكن أن يسبب لك ضررا فعلا كتقدم الأسنان مع تقدم العمر، فأنصحك بتعجيل عمل التقويم فإنه سيصعب مع تقدم العمر
أنا شاب عمري 24 عاما ، عندي مشكلة و هي أن الفك السفلي بارز عن الفك العلوي ، ومن الطبيعي أن يكون الفك الأعلى في الأسنان بارزا عن الفك الأسفل ، و هذا سبب لي حالة نفسية ، فهل هناك حل لتقويم الأسنان ؟


53

فإن المشكلة التي تُعاني منها لها حل بإذن الله ، فيجب عليك زيارة طبيب أسنان متخصص في التقويم لكي يحدد لك طريقة العلاج ، لأن العلاج يتحدد حسب الحالة فيختلف من شخص لآخر
و على سبيل المثال فإنك قد تحتاج إلى جراحة لتقصير الفك ، و قد لا تحتاج ، و هذا يتحدد عمليا عند الفحص
أريد أن أركب تاجاً لأسناني , و قد سمعت أن بعض أنواع هذه التيجان مضرة
فأي نوع من التيجان تنصحون به ؟


54

فإن أفضل أنواع التيجان هو البورسلين الألماني الصنع المقوى ، فهذا النوع أكثر صلابة و يحافظ على بريقه لفترة طويلة جدا ، و ألوانه ممتازة حيث أنها تقارب اللون الطبيعي
و أنصحك بأن لا تركب التاج إلا عند طبيب متخصص في التركيبات الثابتة و المتحركة حتى يكون تركيب التاج إثر جودة
أسناني فيها بعض الاعوجاج بسبب نمو الضروس الأخيرة منذ 6 سنوات ، و التي دفعت الأسنان الأخرى مما سبب عدم تناظر خاصة في الفك السفلي
فهل وضع تلك الأداة الحديدية التي تثبت على الأسنان يعطي نتيجة ؟ و هل تنفع في هذا العمر؟ و هناك مشكلة أني عصبية و عند النوم أضغط على أسناني بشكل لا إرادي , فهل أتحمل هذه الأداة ؟


55

يمكن استخدام تقويم الأسنان في مختلف فترات العمر ، و لا يوجد ما يمنع من ذلك إلا وجود مشاكل معينة ، و مع مرور الوقت يمكن أن يعتاد الإنسان عليها تماما بدون مشاكل

لكن بالطبع أفضل عمر للتقويم هو فترة الطفولة لسهولة تسوية الأسنان ، و تختلف الاستجابة من شخص إلى آخر ، و قد تطول مدة العلاج من 18 إلى 24 شهراً بحسب الاستجابة

 

نوع التقويم يعتمد على التقييم المناسب للمشكلة ، و لا توجد أعراض جانبية تذكر ، إلا أن احتمالية تسوس الأسنان قد تزيد قليلاً ؛ و ذلك بسبب تعلق بقايا الطعام في التقويم ، لذلك يفضل عدم تناول السكريات بكمية كبيرة ، و غسل الأسنان بعد كل وجبة ، و تنظيف الأسنان بواسطة الخيط الطبي ، كما لابد من تجنب تناول الأطعمة القوية ، و التي قد تؤثر على مادة السمنت المثبتة للتقويم ، و كذلك العلكة ( اللبان ) و المشروبات الغازية

المعلومات المذكورة هنا تمت مراجعتها طبيا  و غرضها الرئيسى هو زيادة الوعى الثقافى الطبى لدى المواطن العربى
و هى لا تغنى عن استشارة الطبيب المتخصص فهو الجهة الوحيدة القادرة على توجيهكم و علاجكم بشكل صحيح
كما أن المادة المذكورة هنا على قدر صحتها و تخصصها إلا أننا لا ننصح أن يعتمد عليها طلبة كليات الطب كمرجع دراسى لهم
لمعرفة المصدر و المراجع الطبية المقتبس منها هذه المادة (
إضغط هنا )

إذا كانت لديك إضافة أو تعديل أو أية ملاحظات على الصفحة الحالية ، يسعدنا أن ترسل لنا إيميل تحدد فيه
بياناتك و بيانات الصفحة المطلوبة و ملاحظاتك عليها على البريد الإلكترونى التالى
Review_123esaaf@hotmail.com