الحمل و المعاشرة الجنسية

موسوعة الحمل و الولادة :

الدليل الكامل عن مرحلة الحمل و الولادة و تشمل استشارات طبية عديدة لهذه المرحلة المميزة و موسوعة طبية كاملة فى علم الولادة مدعمة بالصور التوضيحية و أفلام الفيديو.

الموضوع :

الحمل و المعاشرة الجنسية

موقع 123 إسعاف دوت كوم

يمثل موسوعة طبية عربية شاملة كل التخصصات الطبية وضعت لزيادة الوعى لدى المواطن العربى الغير متخصص فى النواحى الطبية تتبنى مبدأ (الوقاية خير من العلاج) عن طريق تعليم الأسرة العربية مبادىء الصحة و بالتالى تنمية قدراتهم الوقائية ضد الأمراض.

قم بالبحث عن موضوع محدد تريد استطلاعه فى موقع الموسوعة الطبية.

قم باستشارة طبيب الموقع فى شكوى طبية خاصة بك أو بمن تهتم بهم.

استعرض مكتبة الكتب الطبية المجانية الخاصة بالموقع باللغتين العربية و الإنجليزية.

ابحث عن معنى أى مصطلح طبى من خلال المعجم الطبى الخاص بالموقع باللغتين العربية و الإنجليزية.

حمّل الآن مجانا تطبيق أندرويد لاستعراض موقع 123 إسعاف دوت كوم على الهواتف الذكية.

قم بالترفيه عن نفسك و قضاء وقت ممتع بممارسة ألعابا مسلية مجانية.

 

 

خدمة الدعم الفنى المجانية لزوار الموقع

002 0101 8584 111
002 0101 8584 222

review_123esaaf@hotmail.com
glassesoft@hotmail.com

 

 

 

استشارة حول الحمل و المعاشرة الجنسية

لا يوجد ما يمنع ممارسة الجنس أثناء الحمل ، بل هو أمر نشجع عليه بالتنسيق مع زوجك حيث أن ممارسة الحياة الزوجية الطبيعية أثناء الحمل له تأثير نفسى إيجابى على المرأة الحامل و على ثقتها بنفسها ، و لكن يجب أخذ بعض الاحتياطات محل الإعتبار كما يلى :

 

  يجب أن يحدث نوع من ضبط هذه الأمور كلما ازداد تطور الحمل و اقترب موعد الولادة.

 

  يجب أن يعلم كلا الزوجين أن الرغبة فى ممارسة الجنس تقل عند المرأة خلال الشهور الثلاثة الأولى من الحمل نظرا لما تتعرض له من تغيرات خلال هذه الفترة.

 

  تعود الرغبة لدى المرأة إلى حالتها الطبيعية خلال الأشهر الثلاثة الوسطى من الحمل و هى الشهور (الرابع و الخامس و السادس) نظرا لاستقرار الحالة النفسية و نسبة الهرمونات فى الدم.

 

  يجب أن يكون هناك تفاهم و تنسيق بين الزوجين فى مثل هذه الأمور ليطمئن كلا منهما للأمر كى يتخلصا من أى إحساس بالذنب أو الخوف.

 

 

استعراض مادة فيلمية مصورة توضيحية

 

 

 

المعلومات المذكورة هنا تمت مراجعتها طبيا و غرضها الرئيسى هو زيادة الوعى الثقافى الطبى لدى المواطن العربى ، و هى لا تغنى عن استشارة الطبيب المتخصص فهو الجهة الوحيدة القادرة على توجيهكم و علاجكم بشكل صحيح ، كما أن المادة المذكورة هنا على قدر صحتها و تخصصها إلا أننا لا ننصح أن يعتمد عليها طلبة كليات الطب كمرجع دراسى لهم

إذا كانت لديك إضافة أو تعديل أو أية ملاحظات على الصفحة الحالية ، يسعدنا أن ترسل لنا إيميل تحدد فيه بياناتك و بيانات الصفحة المطلوبة و ملاحظاتك عليها على البريد الإلكترونى التالى
Review_123esaaf@hotmail.com

لمعرفة المصدر و المراجع الطبية المقتبس منها هذه المادة ( إضغط هنا )