العناية بسُرة الطفل حديث الولادة


الحبل السُري هو القناة التي تصل الجنين بالمشيمة داخل الرحم ، فمنه يحصل على الغذاء و الأكسجين طوال مدة الحمل ، و من خلاله تنقل الفضلات ( ثانى أكسيد الكربون و البول ) التي تتكون في جسم الجنين إلى دورة الأم الدموية ، و بعد الولادة تسقط بقاياه بعد حوالى عشرة أيام و يتكون مكان سقوطه السُرة

إن طول الحبل السُري عند المولود بعد فترة حمل كاملة يكون عادةً حوالي 50 سم ، و القطر يبلغ حوالي 2 سم ، إن تدفق الدم عن طريق الحبل السُري يقارب 35 مل فى الدقيقة عند الأسبوع الـ 20 من الحمل ، و يقارب 240 مل فى الدقيقة عند الأسبوع الـ 40 من الحمل

عند الولادة تنفصل العلاقة الوثيقة ليأخذ الوليد حريته في الحياة بشكل مستقل و يكون ذلك بقطع الحبل السُري الذي تترك منه بضعة سنتيمترات ، و يُربط بالخيوط الطبية أو بمشبك أو كلبس السُرة لإغلاق الجرح النازف ، و هذا الجزء المتبقي يشكل فيما بعد السُرة في الجسم

يستمر جرح السُرة لعدة أيام ، و قد يكون كباقي الجروح عُرضة للإلتهابات التي قد تنجم عنها مضاعفات بسبب وصول الجراثيم إليها ، لذا يجب العناية بجرح السُرة حتى جفافه و التئامه التام ، و يكون هذا الالتئام ابتداء من اليوم السابع و حتى اليوم العاشر من عمر الوليد تقريبا

و يجب عدم وضع الملح أو الكحل على سُرة الطفل كما هو شائع لدى بعض الناس ، لأن هذه المواد ملوثة و لا تفيد في تطهير السُرة ، و أفضل طريقة هي غسل سُرة الطفل بالكحول الطبى المطهر من 5 إلى 6 مرات يوميا حتى تسقط ، و بعد سقوطها بيومين إلى ثلاثة أيام
و تكون طريقة تنظيف السُرة هى إما باستخدام الكحول فى صورة اسبراى ( رش ) أو باستخدام قطعة من القطن يتم غمسها فى الكحول و التنقيط منها على السُرة

     

هل يمكن غسل الوليد قبل أن يلتحم جرح سُرته ؟ و هل يؤثر ذلك على إلتهابها ؟

بالإمكان غسل الوليد قبل أن يلتحم جرح سُرته شريطة أن يتم تجفيف السُرة بشكل جيد بعد الغسل ، فقد يكون هذا الجرح ملتصقا بجلد البطن مما يسمح للأوساخ بالتكدس عليه ، لذلك يجب أن يغسل و يجف جيداً لتفادي إصابته بأي ميكروب جرثومي أو فطري ، و ينظف بعد ذلك بالكحول الطبي ( السبيرتو ) عدة مرات يوميا

ما هو إلتهاب السُرة الوليدى ؟

يحدث إلتهاب السُرة الوليدى بصورة بسيطة على شكل إحمرار حول السُرة مع إفراز مائى أو صديدى ، و يمكن أن تشتد الحالة حيث ينتشر الإلتهاب إلى النسيج الخلوى المحيط بالسُرة ، و يفضل عرض الطفل على طبيب أطفال متخصص للتعامل مع المشكلة بشكل سليم

ما هو الورم الحبيبي في السٌرة ؟

هو عبارة عن كتلة رخوة بيضاء أو زهرية اللون , تفرز مادة صفراء عديمة الرائحة من السُرة , و يحدث الورم بعد سقوط السُرة و لا يترافق مع التورم ظهور إحمرار أو سخونة السُرة , و يكون هذا الورم غير مؤلم لأنه لا يوجد فيه أعصاب , و قد يسببه حدوث إلتهاب موضعي بسيط
أكثر حالات الورم الحبيبي في السُرة تشفى من تلقاء نفسها مع الاستمرار فى التنظيف بالكحول الطبى خلال أسبوع , و الحالات الأخرى التى لا تنصرف وحدها يمكن معالجتها عن طريق طبيب أطفال متخصص بكي الورم بنترات الفضة أو ربط الورم إذا كان له عنق
و فى حالة وجود إفرازات من هذا التورم لها رائحة البول او البراز فلابد من استشارة طبيب أطفال متخصص فورا

ما هو فتق السُرة ؟

هو حالة يكون فيها حجم الفوهة التي كان يخرج منها الحبل السُري كبير لدرجة أنه بعد سقوط السُرة لا تنغلق هذه الفتحة تلقائيا فتنتفخ عند ضحك أو بكاء الطفل , و هى حالة لا تشكل خطر كبير و ليست سببا لبكاء الطفل , و أكثر الحالات تشفى من تلقاء نفسها , و لا يفيد تطبيق الرباط الخاص أو أي لاصق على الفتق , و الجراحة تكون ضرورية فقط في حال لم ينغلق الفتق تلقائيا حتى يصل عمر الطفل إلى أربع سنوات

هل هناك أضرار من استخدام حزام السُرة للأطفال ؟

لا يفضل استخدام حزام السُرة للأطفال المصابين بفتق بها ، حيث أنه يجعل الطفل يعانى من آلام فى البطن و يزيد من نسبه القئ  ، كما أن معظم أنواع فتق السُرة لحديثى الولادة تكون بسيطة و لا تحتاج إلى تدخل جراحى أو حزام و تختفى تلقائيا عند سن 6 شهور

استعراض فيلم توضيحى


       

المعلومات المذكورة هنا تمت مراجعتها طبيا  و غرضها الرئيسى هو زيادة الوعى الثقافى الطبى لدى المواطن العربى
و هى لا تغنى عن استشارة الطبيب المتخصص فهو الجهة الوحيدة القادرة على توجيهكم و علاجكم بشكل صحيح
كما أن المادة المذكورة هنا على قدر صحتها و تخصصها إلا أننا لا ننصح أن يعتمد عليها طلبة كليات الطب كمرجع دراسى لهم
لمعرفة المصدر و المراجع الطبية المقتبس منها هذه المادة (
إضغط هنا )

إذا كانت لديك إضافة أو تعديل أو أية ملاحظات على الصفحة الحالية ، يسعدنا أن ترسل لنا إيميل تحدد فيه
بياناتك و بيانات الصفحة المطلوبة و ملاحظاتك عليها على البريد الإلكترونى التالى
Review_123esaaf@hotmail.com

شكر خاص للدكتورة / رنيم علاء زوين على مجهودها الطيب فى إعداد و مراجعة المادة العلمية بهذه الصفحة من الموقع