الرضاعة الطبيعية


يشمل هذا الموضوع العناوين التالية :

مميزات الرضاعة الطبيعية للأم و للجنين
حقائق علمية عن الرضاعة الطبيعية
آلية الإرضاع
قواعد الرضاعة الطبيعية
( كيف ترضعين طفلك ؟ )
معلومات عن الفطام
( كيف تفطمين طفلك ؟ )
بعض المشاكل التى تعترض الأم أثناء الرضاعة

________________________________________________________

مميزات الرضاعة الطبيعية للأم و للجنين

الرضاعة الطبيعية هى الوسيلة التى أتاحها الله عز و جل لتغذية الطفل الوليد ، كما أنها وسيلة مؤكدة لمد جسور الحب و المودة و العلاقة الخاصة جداً بين الأم و وليدها ، و لذا ستظل الرضاعة الطبيعية من أكثر التجارب الفريدة فى حياة أى أم

مميزات الرضاعة الطبيعية للأم

(1)  الرضاعة الطبيعية تزيد من إفراز الهرمونات اللازمة لإنقباض الرحم و عودته إلى حجمه الطبيعى مما يقى الأم من كثير من المشاكل اللاحقة
(2)  زيادة الحميمية فى علاقة الأم بوليدها
(3)  ثبت علمياً أن الرضاعة الطبيعية تقى الأم على المدى الطويل من مرض سرطان الثدى

مميزات الرضاعة الطبيعية للجنين

(1)  لبن الأم هو أكثر الأغذية المتوازنة للوليد
(2)  لبن الأم يحتوى على النسب الضرورية اللازمة لتغطية احتياجات الوليد
(3)  لبن الأم أكثر الأغذية ملائمةً للجهاز الهضمى للوليد
(4)  لبن الأم يحتوى على عدد من خلايا المناعة التى تقى الطفل من العدوى الميكروبية
(5)  لبن الأم لا يسبب الحساسية للوليد
(6)  لبن الأم هو أكثر الأغذية صلاحية للأطفال المبتسرين ( أى المولودين قبل موعدهم الطبيعى )

_______________________________________________________

حقائق علمية عن الرضاعة الطبيعية

(1)  آلية تكوين لبن الأم تبدأ منذ حدوث الحمل
(2)  أثناء الحمل يزداد تدريجياً حجم و وزن الثديين
(3)  كما يزداد حجم و بروز حلمتى الثديين
(4)  أيضاً يزداد لون الحلمتين و المنطقة المحيطة بهما غمقاً
(5)  يُمكن للمرأة أن ترى بعض الأوعية الدموية تحت جلد الثديين
(6)  بدءاً من الشهر 4 أو 5 من الحمل يخرج من حلمتى الثديين عدة نقاط من سائل سميك و نقى أصفر اللون يميل إلى اللون البرتقالى ، و هو ما يُعرف باسم لبن المسمار
(7)  لبن المسمار هذا هو أول ما يتناوله الطفل من ثدى أمه بعد ولادته ، و له قيمة عظيمة حيث يمتاز بأنه غنى بمحتواه من البروتينات و المواد الغذائية و خلايا المناعة ، و يستمر إفرازه عدة أيام بعد الولادة ثم ينتهى و يبدأ إفراز لبن الأم المعتاد

________________________________________________________

آلية الإرضاع

عندما يبدأ الطفل فى الرضاعة و يُمسك بحلمة الثدى بين شفتيه و يُؤدى حركة إمتصاص للبن الأم ، فإن هذا الفعل يؤدى إلى إفراز هرمون ( لدى الأم ) كل وظيفته أن يجعل الغدد اللبنية فى الثدى تنقبض لتُخرج مزيداً من اللبن إلى الطفل

هذه الآلية تخضع لعدة عوامل مثل الحالة النفسية للأم  ، و انفعالات الأم ، و علاقتها بالوليد ، و الحالة الصحية للأم

من هذه الآلية يتضح لنا أنه كلما زادت كمية اللبن الذى يتناوله الطفل ، كلما زاد إفراز اللبن من ثدى الأم

________________________________________________________

قواعد الرضاعة الطبيعية ( كيف ترضعين طفلك ؟ )

(1)  يجب أن تحدث الرضعة الأولى سريعاً كلما أمكن ذلك اعتماداً على حالة الأم و الطفل

(2)  فى خلال الـ 24 ساعة الأولى بعد الولادة يتم إرضاع الوليد الجديد بالتناوب بين الثديين ، بحيث لا تزيد مدة الرضعة من كل ثدى على 3 إلى 5 دقائق

(3)  بعد ذلك تتم إطالة المدة ربما إلى 15 دقيقة ، بالرغم من أن كمية اللبن تنتهى فى خلال من 5 إلى 10 دقائق و لكن الطفل يجب أن يستمر فى الرضاعة رغبةً منه فى الإقتراب من أمه و الإحساس بحبها و حنانها

(4)  كما أن وجود الطفل على الثدى يؤدى إلى تنشيط آلية الإرضاع كما شرحنا من قبل

(5)  بعض الأطفال يعتادون طلب الرضاعة كل 4 ساعات بينما يطلبها أطفال آخرون كل نصف ساعة

(6)  و لكى تحكمى على أنك قد أرضعت طفلك بما يكفيه ، لاحظى عدد مرات إخراجه للبول و البراز ، و الطبيعى لوليد تم إشباعه ( 6 مرات للبول و مرة واحدة للبراز ) كل 24 ساعة

(7)  أثناء الرضاعة غيرى من وضع طفلك على نفس الثدى لتسمحى له بامتصاص اللبن من كل مناطق الثدى ، فتتجنبى إمتلاء منطقة من الثدى و فراغ منطقة أخرى

(8)  يمكنك الضغط بيديك على الثدى المستعمل بعد كل رضعة لإخراج اللبن المتبقى من الثدى ، فلا يتراكم فى الثدى و يسبب انسداد القنوات

(9)  إذا تأخر الطفل عن بدء الرضاعة بعد ولادته ، و إزداد تراكم اللبن فى ثدييك ، يمكنك إفراز كميات اللبن من الثديين بيديك و تجميعها فى إناء معقم لإعطائه للطفل عن طريق أنبوب أو يتم حفظه لوقت ما

(10)  لا تبدئى فى إعطاء الطفل أى رضعات خارجية قبل مرور أربعة أسابيع من الرضاعة الطبيعية بعد الولادة

(11)  يُفضل الحصول على أحد الجداول التى تحدد نوعية الرضعات والوجبات التى يمكن إعطاؤها للطفل دون أن تضره ( اسألى طبيبك الخاص عنها )

(12)  عند بدء إعطاء رضعات خارجية للطفل قد يحدث بعض إضطرابات لدى الطفل ، و لذا يُفضل استشارة الطبيب فى كيفية التعامل مع هذه الحالات

للمزيد من النصائح الخاصة لإرضاع طفلك بشكل صحيح ، برجاء الإطلاع على موضوع : أهمية التجشؤ عند الرضع و خروج غازات البطن

________________________________________________________

معلومات عن الفطام ( كيف تفطمين طفلك ؟ )

(1)  الفطام هو التوقف عن الرضاعة الطبيعية
(2)  يُفضل أن يكون هذا التوقف تدريجياً و على مدة زمنية طويلة
(3)  فكل عدة أيام يتم استبدال أحد وجبات لبن الأم بوجبة خارجية
(4)  بهذه الطريقة التدريجية يتم الفطام على عدة أسابيع
(5)  هذه الطريقة التدريجية تجنبك حدوث إحتقان و إلتهاب و ألم فى الثديين 

________________________________________________________

بعض المشاكل التى تعترض الأم أثناء الرضاعة

من المعتاد أثناء فترة الرضاعة أن تحدث بعض المشاكل فى أحد الثديين أو كليهما .. نذكر منها ما يلى :

انسداد فى إحدى قنوات اللبن

عند حدوث إنسداد فى إحدى قنوات نقل اللبن يحدث تكوين كتلة مؤلمة فى الثدى إذا لم تُعالج هذه الحالة فإن هذه الكتلة سوف تكون عُرضه لحدوث عدوى ميكروبية

حاولى فتح هذه القناة بما يلى :
(1)  عمل كمادات دافئة على الثدى قبل البدء فى الرضاعة
(2)  عمل تدليك للمنطقة المتأثرة
(3)  عند بدء الرضاعة استعملى الثدى المصاب أولاً
(4)  حاولى إطالة زمن الرضعة عن الزمن المعتاد
(5)  أثناء الرضاعة غيرى من وضع طفلك على نفس الثدى لتسمحى له بامتصاص اللبن من كل مناطق الثدى ، فتتجنبى إمتلاء منطقة من الثدى و فراغ منطقة أخرى
(6)  يمكنك الضغط بيديك على الثدى المستعمل بعد كل رضعة لإخراج اللبن المتبقى من الثدى ، فلا يتراكم فى الثدى و يسبب إنسداد القنوات
(7)  سرعة استشارة الطبيب إذا حدث ما يلى :
-  لم تنتهى حالة الإنسداد هذه خلال عدة أيام
-  إذا حدث تطور للألم و إحمرار فى الثدى
-  إذا حدثت سخونة فى الثدى
-  إذا ظهرت أعراض تشبه أعراض نزلة البرد مثل صداع أو إرتفاع درجة الحرارة و إرتشاح بالأنف ، لأن ذلك يعنى أنه حدث إلتهاب فى الثدى

إلتهاب فى حلمة الثدى

(1)  أغلب الأمهات الجديدات يعانين من هذه الحالة و خاصة فى الأسابيع الأولى من الرضاعة
(2)  لكى تتغلبى على هذه الحالة حاولى إتباع التالى :
-  لا تجعلى الطفل يمضغ الحلمة بين فكيه
-   تأكدى من أن جزء من المنطقة المحيطة بالحلمة موجودة مع الحلمة فى فم الطفل
-  
يجب أن تظل الحلمة جافة بين الرضعات و غير مبللة باللبن
-  يمكنك تعريض الحلمة للهواء أو لهواء ساخن
-  
تجنبى كثرة غسيل الحلمة بمواد مهيجة مثل الصابون أو الكحول أو الكريمات المعطرة
-  لا داعى لارتداء حمالة صدر ذات أقمشة صناعية
-  يُفضل وضع عازل بين الحلمة و بين حمالة الصدر بين الرضعات
-  حاولى تقليل زمن الرضعة من الثدى المصاب إلى ( 5 - 10 ) دقائق
-  إبدئى الرضاعة من الثدى السليم أولاً أى عكس الحالة السابقة
-  لا تمتنعى عن إرضاع الطفل من هذا الثدى كى لا تدخلى فى حالة إنسداد قناة اللبن
-  إذا كانت الرضاعة من هذا الثدى مؤلمة ، فيمكنك إخراج اللبن منه عن طريق الضغط عليه بيديك
-  غيرى من وضع الطفل أثناء الرضاعة على الثدى الواحد

استعراض فيلم توضيحى


               

المعلومات المذكورة هنا تمت مراجعتها طبيا  و غرضها الرئيسى هو زيادة الوعى الثقافى الطبى لدى المواطن العربى
و هى لا تغنى عن استشارة الطبيب المتخصص فهو الجهة الوحيدة القادرة على توجيهكم و علاجكم بشكل صحيح
كما أن المادة المذكورة هنا على قدر صحتها و تخصصها إلا أننا لا ننصح أن يعتمد عليها طلبة كليات الطب كمرجع دراسى لهم
لمعرفة المصدر و المراجع الطبية المقتبس منها هذه المادة (
إضغط هنا )

إذا كانت لديك إضافة أو تعديل أو أية ملاحظات على الصفحة الحالية ، يسعدنا أن ترسل لنا إيميل تحدد فيه
بياناتك و بيانات الصفحة المطلوبة و ملاحظاتك عليها على البريد الإلكترونى التالى
Review_123esaaf@hotmail.com