نصائح للزوجين لزيادة فرص حدوث الحمل

موسوعة الحمل و الولادة :

الدليل الكامل عن مرحلة الحمل و الولادة و تشمل استشارات طبية عديدة لهذه المرحلة المميزة و موسوعة طبية كاملة فى علم الولادة مدعمة بالصور التوضيحية و أفلام الفيديو.

الموضوع :

نصائح للزوجين لزيادة فرص حدوث الحمل

موقع 123 إسعاف دوت كوم

يمثل موسوعة طبية عربية شاملة كل التخصصات الطبية وضعت لزيادة الوعى لدى المواطن العربى الغير متخصص فى النواحى الطبية تتبنى مبدأ (الوقاية خير من العلاج) عن طريق تعليم الأسرة العربية مبادىء الصحة و بالتالى تنمية قدراتهم الوقائية ضد الأمراض.

قم بالبحث عن موضوع محدد تريد استطلاعه فى موقع الموسوعة الطبية.

قم باستشارة طبيب الموقع فى شكوى طبية خاصة بك أو بمن تهتم بهم.

استعرض مكتبة الكتب الطبية المجانية الخاصة بالموقع باللغتين العربية و الإنجليزية.

ابحث عن معنى أى مصطلح طبى من خلال المعجم الطبى الخاص بالموقع باللغتين العربية و الإنجليزية.

حمّل الآن مجانا تطبيق أندرويد لاستعراض موقع 123 إسعاف دوت كوم على الهواتف الذكية.

قم بالترفيه عن نفسك و قضاء وقت ممتع بممارسة ألعابا مسلية مجانية.

 

 

خدمة الدعم الفنى المجانية لزوار الموقع

002 0101 8584 111
002 0101 8584 222

review_123esaaf@hotmail.com
glassesoft@hotmail.com

 

 

 

نصائح للزوجين لزيادة فرص حدوث الحمل

هناك تأثيرات بيئية و عادات يومية تؤثر على قدرة الزوجين على الإنجاب ، و مع تطور الحياة وجدت بعض المؤثرات مثل المصانع التي يلوث غبارها الجو ، و التدخين ، و الإفراط الشديد في التمارين الرياضية (الذي يؤثر على إفراز الهرمونات للجنسين) ... ، كل ذلك اثبت أن له تأثير على الإخصاب و حدوث الحمل ، و لذلك نقدم لكم هذه النصائح التي تساعدكم في حدوث الحمل ، و لها أهمية بنفس أهمية العلاج أو تزيد :

 

 

نصائح للزوج

 

  حرارة الخصيتين يجب أن تكون درجتين مئويتين أقل من حرارة الجسم العادية ، لأن التعرض للحرارة يؤثر سلبا على إنتاج الحيوانات المنوية ، لذلك يجب التفرقة بين الحرارة الموجهة للخصية و حرارة الجو حيث أن حرارة الجو ليس لها تأثير.

 

لذلك ننصحك بتعريض الخصيتين للماء البارد مرتين إلى ثلاثة مرات يوميا و لمدة دقيقتين فى كل مرة ، و يكون ذلك في وقت الاسترخاء أو قبل النوم و ذلك بالجلوس بالماء البارد أو ضع كيس يحتوي على ماء بارد على الخصيتين.

 

و كذلك ننصحك بالابتعاد عن تعريض جسمك كليا و بشكل عام لمصادر الحرارة العالية كأخذ حمام ساخن لفترة طويلة.

 

  يجب الاعتناء بنوعية الملابس الداخلية التي ترتديها ، فيجب أن تكون من المادة القطنية و ليست من النايلون أو الصوف أو السيليكون ، كما يجب أن تكون فضفاضة و ليست ضيقة لأنها تضغط على الخصية فتؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية.

 

  إذا كنت من المدخنين ، فإننا ننصحك بالابتعاد عن هذه العادة المدمرة أو حتى التخفيف منها بقدر المستطاع لأن ذلك يؤثر سلبا على الخصيتين ، و بطريقة مباشرة يؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية و التسبب في قلة حركتها بل و تشويهها ، كما يؤثر بطريقة غير مباشرة على قدرة الرجل الجنسية و بالتالي يؤدي إلى العجز الجنسي (من خلال تأثيره على إفراز هرمونات الذكورة).

 

  إن الامتناع عن القذف لأيام طويلة يؤدي إلى زيادة عدد الحيوانات المنوية القديمة أو بتعبير أدق (الأكبر سنا) ، و على الرغم من أن تحليل السائل المنوي قد يشير إلى ارتفاع في عدد الحيوانات المنوية إلا أن نوعيتها تكون سيئة و غير قادرة على التلقيح ، لذلك ننصح بحصول الجماع كل ثلاثة أيام حتى يتسنى للحيوانات المنوية تتجدد.

 

  عند الإصابة بمرض حتى و إن كان بسيطا مثل إلتهاب اللوزتين ، فإن وجود الالتهابات في الجسم يقلل من عدد الحيوانات المنوية ، و من الخطأ الحكم على نتيجة تحليل واحد لذلك يجب إعادة التحليل لمدة أشهر لتشخيص الخطأ إن وجد و معالجته من قبل الطبيب المختص.

 

  أما في حالة الإصابة المباشرة بالالتهابات التناسلية فقد تؤثر بطريقة غير مباشرة على كمية الحيوانات المنوية بالسائل المنوي مثال على ذلك :

 

  وجود إلتهاب بالبربخ أو بالقناة الناقلة للحيوانات المنوية قد يؤدي إلى انغلاقها تماما.

  قد يؤثر وجود إلتهاب الخصيتين على إنتاج الحيوانات المنوية و يقلل من عددها.

 

لذلك من الضروري جدا عمل التحاليل اللازمة و مراجعة الطبيب الأخصائي لعلاج الحالة حتى لو كانت الأعراض بسيطة و غير مهمة بالنسبة للرجل نفسه ، و لكنه قد يؤدي إلى مخاطر كثيرة على المدى البعيد.

 

  هنالك بعض الأدوية التي تؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية و تقلل من إنتاجها و حركتها ، و لذلك إذا كنت تتناول أي دواء لأي مرض أنت مصاب به مثل ارتفاع ضغط الدم ، فالرجاء مراجعة الطبيب المعالج لمعرفة إذا كان هذا الدواء يؤثر أم لا ؛ و إذا كان هناك داع لتغيير الدواء.

 

 

نصائح للزوجة

 

  محاربة السمنة الزائدة : على المرأة التي تعاني من السمنة الزائدة أن تخفف من وزنها سواء بإنقاص الوزن و ممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على تنشيط الدورة الدموية ، ذلك لأن هناك علاقة عكسية بين وزن الجسم و الخصوبة لدى المرأة ، فكلما زاد الوزن عن الحد الطبيعى كلما قلت خصوبة المرأة.

 

  محاربة النحافة الزائدة : إن انخفاض الوزن بدرجة كبيرة جدا إما لسبب مرض شديد أو بسبب حمية قاسية (ريجيم عنيف) أو بسبب حالة نفسية فقد تؤدي إلى انقطاع الدورة الشهرية ، و من ثم تؤدى إلى عدم حدوث الحمل ، لذلك يجب عليك زيادة وزنك إلى الحد الطبيعي و ليس لدرجة السمنة.

 

  إذا كنت تتناولين أدوية لعلاج أمراض أخرى مثل الروماتيزم أو أوجاع الظهر أو غيرها ، فيجب عليك أن تخبري الطبيب بذلك لأن بعض الأدوية تؤثر بطريقة مباشرة و تمنع حدوث الإباضة ، و بعضها يؤثر بطريقة غير مباشرة على إفراز الهرمونات بالجسم مما قد يسبب إعاقة حدوث الحمل.

 

  الإسراف في شرب القهوة يقلل من نسبة حدوث الحمل ، و لذلك يجب عليك التقليل من تناولها و عدم استهلاك أكثر من ثلاث فناجين قهوة صغيرة فى اليوم.

 

  إن العناية بنظافة المنطقة التناسلية للمرأة تعد من الأمور الهامة للغاية ، لأن وجود روائح أو وجود التهابات في هذه المنطقة يجعل زوجك ينفر منك ، لذلك يجب عليك الاهتمام بها قدر المستطاع ، و في حالة تعرضك لأي من أعراض الالتهابات فيجب عليك مراجعة الطبيب الأخصائي لإعطائك العلاج المناسب لذلك.

 

 

نصائح للزوجين معا

 

  يجب الجماع كل ثلاثة أيام على الأقل حتى تتجدد الحيوانات المنوية لدى الزوج.

  ليس من الضرورة حدوث النشوة القصوى عند الأنثى حتى يحدث الحمل.

  الجماع اليومي في فترة الخصوبة يزيد من إمكانيات حدوث الحمل خاصة عند الرجال الذين يعانون من نقص في عدد الحيوانات المنوية أو ضعف الحركة.

  إذا كانت طبيعة عمل الزوج تفرض عليه أن يتغيب عن منزله و عن زوجته ، فيمكن مراجعة و سؤال الطبيب عن الموعد المناسب لخصوبة المرأة و عن الأيام التي يجب على الزوج أن يكون موجودا للجماع مع زوجته حتى تزيد فرصة حدوث الحمل.

  الابتعاد قدر المستطاع عن الضغوطات النفسية ، و تعزيز التغذية الصحية بالفيتامينات المتنوعة و الأملاح المعدنية.

 

 

المعلومات المذكورة هنا تمت مراجعتها طبيا و غرضها الرئيسى هو زيادة الوعى الثقافى الطبى لدى المواطن العربى ، و هى لا تغنى عن استشارة الطبيب المتخصص فهو الجهة الوحيدة القادرة على توجيهكم و علاجكم بشكل صحيح ، كما أن المادة المذكورة هنا على قدر صحتها و تخصصها إلا أننا لا ننصح أن يعتمد عليها طلبة كليات الطب كمرجع دراسى لهم

إذا كانت لديك إضافة أو تعديل أو أية ملاحظات على الصفحة الحالية ، يسعدنا أن ترسل لنا إيميل تحدد فيه بياناتك و بيانات الصفحة المطلوبة و ملاحظاتك عليها على البريد الإلكترونى التالى
Review_123esaaf@hotmail.com

لمعرفة المصدر و المراجع الطبية المقتبس منها هذه المادة ( إضغط هنا )