أمراض المناعة الذاتية و الحمل


تشمل وظيفة جهاز المناعة عند الإنسان التعرف على الأجسام الغريبة داخل الجسم
( ميكروبات - فيروسات - ... إلخ ) و مهاجمتها و القضاء عليها ، و من أجل ذلك يقوم جهاز المناعة بتكوين ما يعرف باسم ( الأجسام المضادة ) التى يقع عليها عبء مهاجمة الأجسام الغريبة عن الجسم

و من عظيم رحمة المولى سبحانه و تعالى جعل للجنين حماية خاصة تقيه من هجوم هذه الأجسام المضادة الموجودة فى جسم الأم على اعتبار أنه جسم غريب
و لكن فى بعض الحالات القليلة لا توجد هذه الحماية مما يسمح للأجسام المضادة الموجودة فى جسم الأم بمهاجمة الجنين و حدوث الإجهاض المتكرر

و تشمل قائمة أمراض المناعة الذاتية عدد كبير من الأمراض ، و فيها يعانى المريض من هجوم هذه الأجسام المضادة على خلايا جسمه ذاتها ، كأن تهاجم خلايا قلبه أو كبده أو كليته فتدمرها ، و فى حالة معاناة الأم لمثل هذه الأمراض تقوم الأجسام المضادة أيضا بمهاجمة الجنين و القضاء عليه

إلا أن بعض الأبحاث الحديثة المتعلقة بهذا الموضوع قد أثبتت أن الجهاز المناعى للأم يهبط و يقل تأثيره أثناء فترة الحمل مما يمثل نوعا من الحماية للجنين ، و الذى غالبا لا يسلم من المشاكل الجسيمة فى وجود مثل هذا المرض لدى الأم

استعراض فيلم توضيحى


   

المعلومات المذكورة هنا تمت مراجعتها طبيا  و غرضها الرئيسى هو زيادة الوعى الثقافى الطبى لدى المواطن العربى
و هى لا تغنى عن استشارة الطبيب المتخصص فهو الجهة الوحيدة القادرة على توجيهكم و علاجكم بشكل صحيح
كما أن المادة المذكورة هنا على قدر صحتها و تخصصها إلا أننا لا ننصح أن يعتمد عليها طلبة كليات الطب كمرجع دراسى لهم
لمعرفة المصدر و المراجع الطبية المقتبس منها هذه المادة (
إضغط هنا )

إذا كانت لديك إضافة أو تعديل أو أية ملاحظات على الصفحة الحالية ، يسعدنا أن ترسل لنا إيميل تحدد فيه
بياناتك و بيانات الصفحة المطلوبة و ملاحظاتك عليها على البريد الإلكترونى التالى
Review_123esaaf@hotmail.com