التصوير بالرنين المغناطيسى  MRI

دليل الفحوصات و التحاليل الطبية :

كل ما يجب أن تعرفه عن التحاليل الطبية و الأشعات و الفحوصات الأخرى كالرنين المغناطيسى و الأشعة المقطعية و أشعات الصبغة و خلافه ، كذلك كيفية التحضير و الاستعداد لإجراء مثل هذه الفحوصات أو التحاليل ، مدعمة بالصور و الفيديو التوضيحى.

الموضوع :

التصوير بالرنين المغناطيسى  MRI

موقع 123 إسعاف دوت كوم

يمثل موسوعة طبية عربية شاملة كل التخصصات الطبية وضعت لزيادة الوعى لدى المواطن العربى الغير متخصص فى النواحى الطبية تتبنى مبدأ (الوقاية خير من العلاج) عن طريق تعليم الأسرة العربية مبادىء الصحة و بالتالى تنمية قدراتهم الوقائية ضد الأمراض.

قم بالبحث عن موضوع محدد تريد استطلاعه فى موقع الموسوعة الطبية.

قم باستشارة طبيب الموقع فى شكوى طبية خاصة بك أو بمن تهتم بهم.

استعرض مكتبة الكتب الطبية المجانية الخاصة بالموقع باللغتين العربية و الإنجليزية.

ابحث عن معنى أى مصطلح طبى من خلال المعجم الطبى الخاص بالموقع باللغتين العربية و الإنجليزية.

حمّل الآن مجانا تطبيق أندرويد لاستعراض موقع 123 إسعاف دوت كوم على الهواتف الذكية.

قم بالترفيه عن نفسك و قضاء وقت ممتع بممارسة ألعابا مسلية مجانية.

 

 

خدمة الدعم الفنى المجانية لزوار الموقع

002 0101 8584 111
002 0101 8584 222

review_123esaaf@hotmail.com
glassesoft@hotmail.com

 

 

 

مقدمة و تمهيد

التصوير بالرنين المغناطيسي هي تكنولوجيا معقدة و تعرف باسم (MRI) ، و هي اختصار لـ "Magnetic Resonance Imaging".

 

و هى في الحقيقة تعتمد على الظاهرة الفيزيائية المعروفة بالرنين المغناطيسي النووي ، حيث يستخدم الرنين المغناطيسي الطاقة المغناطيسية و كذلك موجات الراديو لإصدار صور مقطعية للجسم البشري.

 

على هذا فقد طور العلماء جهاز الرنين المغناطيسي فتخضع ذرات الجسم لمجال مغناطيسي شديد ، حيث ترسل إشارات منبعثة من ذرات الهيدروجين في الماء و تستقبل و تحلل على كمبيوتر و تظهر على هيئة صورة أحادية لمقطع من الجسم أو صورة ثلاثية الأبعاد.

 

 

و الفحص غير مؤلم على الإطلاق حيث يوضع الشخص فى أنبوبة أسطوانية و يستغرق من 20 دقيقة إلى ساعتين حسب الجزء المراد فحصه.

 

 

الفكرة و الأساس

 

يبلغ طول جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي 3 أمتار و طوله 2 متر و ارتفاعه 2 متر ، كما يحتوي على أنبوبة أفقية تمتد خلال مغناطيس.

 

يستلقي المريض على ظهره على سرير خاص يمر ببطء من خلال الأنبوبة داخل المغناطيس ، و ليس بالضروري أن يتم إدخال جسم المريض بالكامل داخل التجويف المغناطيسي ، و إنما يعتمد ذلك على نوع الفحص المطلوب.

 

تصل شدة المجال المغناطيسى المستخدم في الجهاز ما يزيد عن 2 تسلا ، و التسلا هي وحدة قياس شدة المجال المغناطيسي والتي تساوي 10000 جاوس ، و للمعرفة تبلغ شدة المجال المغناطيسي للأرض نصف جاوس فقط ، و هذا دلالة على ضخامة المجال المغناطيسي المستخدم في جهاز MRI.

 

 

 

الاستعمالات

 

لجهاز الرنين المغناطيسى استخدامات عديدة كلها هامة للغاية و منها :

 

  يستخدم للتفرقة بين الأورام الحميدة و الخبيثة فى الثدي.

  يستخدم فى تشخيص أورام المخ و الكبد و الرئة و البروستاتا و الرحم و النخاع الشوكي و العين و القلب.

 

    

 

 

التحضير قبل الفحص

 

حيث أن الجهاز يبث مجالاً مغناطيسياً فإنه لا يستخدم إذا كان جسم المريض به شىء معدني كمضخة مزروعة ، أو منظم ضربات القلب ، أو مفصل صناعي ، أو ألواح معدنية أو كلبسات معدنية جراحية ، أو سماعة أذن.

 

يصاب بعض المرضى بالخوف من الأماكن المغلقة حيث يضعون فى أنبوبة طويلة ، و على هذا فقد يعطى الطبيب مهدئات و مخدر (بنج) أثناء عمل الأشعة و بالذات للأطفال.

 

أثناء الفحص

 

  يجرى الفحص بقسم الأشعة بالمستشفى.

 

  يستغرق الفحص من 10 إلى 45 دقيقة على حسب نوع الفحص المطلوب.

 

  قبل إدخال المريض و المختصين إلى غرفة الجهاز فإنه يتم إجراء فحص دقيق للتخلص من الأشياء المعدنية التي قد يحملها المريض ، أما الأشخاص الذين زرعت في أجسامهم قطع معدنية لتثبيت العظام فإنه يسمح لهم استخدام الجهاز لان تلك القطع أصبحت ثابتة و لا يمكن أن تتحرك تحت تأثير المجال المغناطيسي وخاصة إذا مر عليها مدة تزيد عن 6 أسابيع ، و إذا وجد نتيجة الفحص احتواء الجسم على أية معادن قابلة للحركة لا يسمح للمريض بالتصوير بجهاز MRI ، و يتم تحويله إلى وسيلة تصوير أخرى مثل الأشعة المقطعية CT Scan.

 

  لا يؤثر الفحص على حشو أو دعامات الأسنان لكنها يمكن أن تسبب بعض التشويش البسيط فى الصورة الناتجة.

 

  لا يسمح للمرأة الحامل باستخدام الجهاز لأنه حتى الآن لم تجري بحوث على تأثير المجال المغناطيسي على الجنين ، و يخشى من تأثر خلايا الجنين بالمجال المغناطيسي وخصوصا و أنها تكون في طور الانقسام و النمو.

 

  يقوم المريض بنزع المجوهرات و يستلقي ساكناً أثناء التصوير فى أنبوبة أسطوانية
- يسمع المريض أصواتاً تدق بشدة (طرقعات قوية) و للتغلب على ذلك قد يسمع المريض بعض الموسيقى بواسطة سماعات الأذن أو وضع سدادات بالأذن (طالما لا يقوم بعمل أشعة على المخ).

 

  هناك زر معين إذا أصيب المريض بخوف شديد يمكنه الضغط عليه لوقف الفحص.

 

  لا توجد مخاطر تذكر من هذا الفحص ، و على المرضى ذوي المعادن المركبة بأجسامهم الامتناع عن هذا الفحص.

 

  كما في التصوير بأشعة اكس أو التصوير بالأشعة المقطعية فإنه يتم حقن المريض بمادة لزيادة التباين الذي تعمل على توضيح الجزء المراد تصويره في الجسم و تميزه عن الأعضاء المجاورة ، و لكن المادة المستخدمة في هذه الحالة تختلف عن سابقتها و تسمى الجادولينيوم ، و تقريبا لا توجد لهذه المادة أية آثار جانبية ، و إن كان يمكنك الشعور بطعم معدني في الفم ، و يتخلص الجسم من الجادولينيوم عن طريق الكلى من خلال البول عادة في غضون 24 ساعة كما هو الحال في جميع الأدوية.

 

 

استعراض مادة فيلمية مصورة توضيحية

 

         

 

 

المعلومات المذكورة هنا تمت مراجعتها طبيا و غرضها الرئيسى هو زيادة الوعى الثقافى الطبى لدى المواطن العربى ، و هى لا تغنى عن استشارة الطبيب المتخصص فهو الجهة الوحيدة القادرة على توجيهكم و علاجكم بشكل صحيح ، كما أن المادة المذكورة هنا على قدر صحتها و تخصصها إلا أننا لا ننصح أن يعتمد عليها طلبة كليات الطب كمرجع دراسى لهم

إذا كانت لديك إضافة أو تعديل أو أية ملاحظات على الصفحة الحالية ، يسعدنا أن ترسل لنا إيميل تحدد فيه بياناتك و بيانات الصفحة المطلوبة و ملاحظاتك عليها على البريد الإلكترونى التالى
Review_123esaaf@hotmail.com

لمعرفة المصدر و المراجع الطبية المقتبس منها هذه المادة ( إضغط هنا )