معلومات عامة عن وسائل منع الحمل

 

حبوب و حقن منع الحمل

(1)  حبوب منع الحمل المركبة :  هى عبارة عن مشتقات هرمونين أنثويين هما الإستروجين ( إيثينيل إسترادايول ) و البروجيستيرون ( أحد مشتقات البروجيستيرون ) ، و تعطى حبة يومياً مساءً ابتداء من اليوم الخامس لنزول الحيض ، و يستمر تعاطيها بانتظام لمدة 21 يوماً و هى عدد حبات العلبة ( 21 قرصاً ) ، ثم توقف لينزل الحيض و يعاد أخذ علبة جديدة فى اليوم الأول من الدورة التالية .. و هكذا

(2)  حقن منع الحمل :  يوجد منها 3 أنواع كما يلى :
أولاً :  الحقنة الشهرية مثل ميسيجينا .. و هى تمنع حدوث الحمل لمدة شهر
ثانياً :
 حقنة نورستيرات و هى تعطى كل شهرين
ثالثاً : حقنة ديبوبروفيرا و
هى تعطى كل 3 شهور ، و من عيوب حقن ديبوبروفيرا أنها قد تمنع الحمل لمدة قد تزيد عن 3 شهور و قد تصل إلى 4 شهور إلى أن ينخفض هرمون البروجيستيرون فى الدم

كيف تعمل حبوب و حقن منع الحمل ؟

حقن منع الحمل تحتوى على هرمون البروجيستيرون محضر فى صورة متخزنة ، أى أنه يتخزن فى الجسم و يستمر مفعوله ما بين 1 إلى 3 شهور

تمنع الحمل بعدة مؤثرات منها :
(1)  تمنع حدوث التبويض
(2)  تؤثر على بيئة الرحم الداخلية فتجعلها غير ملائمة لاستقبال البويضة المخصبة ، و هذا إذا حدث تبويض
(3)  تغير من إفرازات عنق الرحم لتجعلها أكثر لزوجة فتعيق تحرك الحيوانات المنوية إلى داخل الرحم

الاحتياطات و الأعراض الجانبية و موانع استخدام حبوب و حقن منع الحمل

(1)  يجب عمل فحص طبى و معملى شامل لأى سيدة تخطط لتناول حبوب منع الحمل

(2)  لا يجب أن تـُستعمل فى الحالات :  وجود حمل  ـ  وجود خلل شديد فى وظائف الكبد  ـ  للمريضات المعرضات للجلطات الدموية  ـ  مريضات ضغط الدم المرتفع  ـ  مريضات سرطان الثدى و الرحم  ـ  المدخنات اللاتى تجاوزن سن الثلاثين  ـ  مريضات الصرع

(3)  يجب أن توقف فوراً و يستشار الطبيب المختص إذا حدثت إحدى الحالات الآتية بعد تناول الحبوب و لأول مرة :  صداع فى الرأس  ـ  اضطرابات الرؤى و السمع المفاجئ  ـ  أورام غير مألوفة فى الساقين  -  ظهور آلام بالصدر

(4)  يجب مراقبة المريضة إذا كان لديها أحد الأمراض الآتية و تتناول حبوب منع الحمل :  السكر  ـ  ضغط الدم المرتفع  ـ  الصرع  ـ  ضعف السمع  ـ  ميل لتكوين جلطات دموية  ـ  المدخنات تحت سن الثلاثين حيث لا يجب استعمال حبوب منع الحمل للواتى تعدين سن الثلاثين لاحتمال حدوث جلطات دموية

(5)  من الأعراض الجانبية لحبوب منع الحمل الآتى :  صداع  ـ  تغير فى وزن الجسم  ـ  ظهور بقع فى الوجه خاصة عند التعرض للشمس لذلك يجب عدم التعرض للشمس للسيدات اللاتى يتناولن حبوب منع الحمل

حبوب منع الحمل المحتوية على بروجيستين فقط

هى 28 أو 35 حبة فى الشريط الواحد و هى من نفس اللون ، تحتوى على كمية صغيرة جداً من هرمون واحد فقط هو البروجيستين ( لا تحتوى على الإستروجين ) ، حيث يحتوى كل قرص على نصف إلى عُشر كمية البروجيستين الموجودة فى الأقراص المركبة

من أمثلتها فى الصيدليات :
ميكرولوت 35 قرص  Microlut  -  إكسلتون 28 قرص Exluton

مميزاتها :
هى أفضل وسيلة لمنع الحمل بالنسبة للسيدة المرضعة لأنها لا تقلل من إدرار اللبن لعدم احتوائها على هرمون الإستروجين
يمكن للمرضعات استعمالها ابتداء من 6 أسابيع بعد الولادة ، و لا يبدو لها أى تأثير سلبى على كمية أو نوعية لبن الثدى ( بعكس الأقراص المركبة التى يمكن أن تقلل من إدرار اللبن )
أما غير المرضعات فيجب أن تستعملها بعد الولادة مباشرة أو خلال الأربعة أسابيع الأولى من الولادة
يجب أن تتعاطى السيدات قرصاً واحداً يومياً دون انقطاع ، أى لا يجب الانتظار بين كل شريط و الآخر كما يحدث فى الأقراص المركبة .. بمعنى أنه بعد انتهاء الشريط يجب أخذ أول قرص من الشريط الجديد فى اليوم التالى ، و ذلك أسهل استيعابا من طريقة تعاطى الأقراص المركبة ( حيث يحتوى كل شريط على 21 قرص ) التى يتخللها فترة راحة بين كل شريط و آخر

عيوبها :
قد تحدث بعض الاضطرابات فى مواعيد الحيض عند استعمالها بواسطة غير المرضعات ، مثل :  عدم انتظام الدورة الشهرية  -  نزف فى غير موعد الحيض
يمكن أن تستعمل أقراص منع الحمل المحتوية على البروجيستين فقط لمنع حدوث الحمل عند حدوث جماع دون استعمال وسيلة لمنع الحمل بتعاطى 20 إلى 25 قرص جرعة واحدة و ذلك حتى 72 ساعة من حدوث الجماع ثم تؤخذ جرعة مماثلة بعد 12 ساعة

كبسولات منع الحمل ( نوربلانت )

و هى من وسائل منع الحمل ، عبارة عن طاقم من 6 كبسولات صغيرة مصنوعة من البلاستيك كل منها فى حجم عود الثقاب ، يتم غرس الست كبسولات تحت الجلد فى أعلى ذراع السيدة

تحتوى على هرمون البروجيستيرون الذى ينساب ببطء شديد من الكبسولات لكى يمد الجسم بجرعة صغيرة ثابتة و منتظمة لمدة 5 سنوات ، و بالتالى يتم منع الحمل لمدة 5 سنوات على الأقل

منع الحمل باستخدام اللولب

يعد من الوسائل الرحمية لمنع الحمل ، و هو عبارة عن هيكل صغير قابل للإنثناء و مصنوع من البلاستيك و غالباً يكون عليه سلك أو رقائق من النحاس و لذلك يسمى اللولب النحاسى

يتم إدخال اللولب إلى الرحم عن طريق المهبل بواسطة الطبيب المتخصص ، و يكون له خيط واحد أو خيطان مثبتان به ، و تتدلى هذه الخيوط من فتحة عنق الرحم ، و يمكن للمرأة أن تتحقق من أن اللولب ما زال فى مكانه بلمس هذه الخيوط

أمثلة من اللولب المتوفر بالصيدليات :
(1)  اللولب ( T-380 ) النحاسى :  يمنع الحمل لمدة 10 سنوات
(2) 
اللولب ملتيلود 375 يمنع الحمل لمدة 5 سنوات

كيف يمنع اللولب حدوث الحمل ؟

يعمل اللولب بطريقتين :
أولا :  يجعل من الصعب على الحيوانات المنوية أن تتحرك داخل الجهاز التناسلى للمرأة و بالتالى يمنع يحد من فرص الحيوان المنوى مع البويضة
ثانيا :  يمنع إنغراس البويضة المخصبة فى جدار الرحم

منع الحمل بواسطة الرضاعة الطبيعية

تعتبر وسيلة لمنع الحمل حيث ينقطع الحيض أثناء فترة الرضاعة ، و لكن هذه الوسيلة فعالة فقط لفترة 6 شهور بعد الولادة بشرط أن ترضع الأم طفلها مراراً بالليل و النهار و أن يحصل الطفل على غذائه الأساسى من لبن الأم بدون أى طعام أو شراب أخر

كيف تمنع الرضاعة الطبيعية حدوث الحمل ؟

يتم ذلك عن طريق منع حدوث التبويض ( خروج بويضة من المبيض ) إذ أن الرضاعة من الثدى تغير من معدلات إفراز الهرمونات الطبيعية

الواقى الذكرى

عبارة عن غلاف أو غطاء مصنوع لكى يوضع بإحكام على قضيب الرجل المنتصب ، و هو يساعد على :
(1)  منع حدوث حمل بدون هرمونات
(2)  الوقاية من الأمراض المنقولة عن طريق المعاشرة الجنسية مثل أمراض الإيدز و السيلان و الزهرى و الكلاميديا و التريكوموناس ، حيث يعزل الخلايا و كذلك الميكروبات المرضية الموجودة فى السائل المنوى بحيث لا تصل إلى المهبل ، و كذلك فإنه يمنع أى ميكروبات موجودة فى المهبل من الدخول فى القضيب

ربط الأنابيب ( قناتى فالوب ) للسيدات

و فيها يتم قطع قناتى فالوب جراحيا و هما الأنبوبتان اللتان تسمحان بمرور البويضة من المبيض إلى الرحم ، و يؤدى ذلك إلى عدم وصول الحيوان المنوى إلى البويضة لتخصيبها ، و بالتالى عدم حدوث حمل

و لكن هذه الوسيلة هى وسيلة منع حمل دائم للسيدات اللاتى لا يرغبن فى الإنجاب مستقبلاً ، و يجب أن نأخذ فى الاعتبار أن ربط الأنابيب لا يمنع من نزول الحيض

قطع القنوات المنوية للرجال

و هى وسيلة منع حمل دائم و لكن للرجال ، يتم ذلك بقطع القناتين اللتان تحملان الحيوانات المنوية من الخصية جراحيا لكى يصبح السائل المنوى خالى من هذه الحيوانات المنوية ، و يستمر الرجل قادراً على الانتصاب و قذف السائل المنوى و لكن لا يمكن لهذا السائل أن يحدث حملاً إذ أنه لا يحتوى على حيوانات منوية و إنما مجرد سائل تفرزه غدة البروستاتا

المبيدات المنوية

و منها الأقراص الفوارة و اللبوسات القابلة للذوبان مثل اللبوس المهبلى كونتراسيد Contraseed ، و الجيلى و الكريمات المهبلية التى تقتل الحيوانات المنوية عند المرور فيها فلا تحدث عملية إخصاب للبويضة ، و بالتالى لا يحدث الحمل

*  إضغط لمعرفة المزيد عن وسائل منع الحمل

المعلومات المذكورة هنا تمت مراجعتها طبيا  و غرضها الرئيسى هو زيادة الوعى الثقافى الطبى لدى المواطن العربى
و هى لا تغنى عن استشارة الطبيب المتخصص فهو الجهة الوحيدة القادرة على توجيهكم و علاجكم بشكل صحيح
كما أن المادة المذكورة هنا على قدر صحتها و تخصصها إلا أننا لا ننصح أن يعتمد عليها طلبة كليات الطب كمرجع دراسى لهم
لمعرفة المصدر و المراجع الطبية المقتبس منها هذه المادة (
إضغط هنا )

إذا كانت لديك إضافة أو تعديل أو أية ملاحظات على الصفحة الحالية ، يسعدنا أن ترسل لنا إيميل تحدد فيه
بياناتك و بيانات الصفحة المطلوبة و ملاحظاتك عليها على البريد الإلكترونى التالى
Review_123esaaf@hotmail.com