معلومات عامة عن الدورة الشهرية ( الحيض )

 

ما هى الدورة الشهرية ؟

يستمر نزول الحيض عند المرأة بين 4 إلى 7 أيام و المتوسط هو 5 أيام تقريباً ، و أول يوم فى نزول الحيض هو أول يوم فى الدورة الشهرية

عند توقف الحيض يبدأ الرحم فى الاستعداد لاستقبال بويضة مخصبة التى يمكن أن تكون فى ما بعد جنيناً ( إذا ما تمت عملية الإخصاب ) ، و هذا الاستعداد هو عبارة عن نمو الخلايا الداخلية لجدار الرحم و امتلائها بالدم مكوناً بيئة خصبة مناسبة لنمو الجنين

فى نفس الأثناء تنمو البويضة داخل المبيض ثم تخرج من المبيض متجهة إلى الرحم من خلال قناة فالوب ، و عملية اكتمال نمو البويضة و خروجها إلى قناة فالوب منتظرة وصول الحيوان المنوى يكون بين اليوم 12 إلى 18 ابتداء من أول يوم فى الدورة الشهرية ، فإذا حدث إخصاب لهذه البويضة داخل قناة فالوب بواسطة حيوان منوى فإنها تتجه إلى الرحم المستعد لاستقبالها لتنزرع فيه و تنمو و تكبر فى الحجم و تصير جنيناً ، أما إذا لم يحدث إخصاب للبويضة فتموت خلال 72 ساعة تقريباً

عند ذلك يحدث حث تلقائى للرحم عن طريق المخ الذى يقلل من إفراز هرمون البروجيستيرون فى الدم ، فيعرف الرحم أن البويضة لم تُخصب و قد ماتت ، فيحزن و تضمر خلاياه الممتلئة بالدم و تتساقط جدرانها محدثة الحيض الذى يبدأ نزوله فى اليوم الثامن و العشرون و يكون هذا اليوم هو نهاية لهذه الدورة الشهرية و بداية لدورة جديدة

أسباب المغص أو التقلصات التى تحدث أثناء نزول الحيض

كما ذكر سابقاً أن الرحم يكون مبطناً بطبقة سميكة من الخلايا الممتلئة بالدم و ذلك تمهيدا لاستقبال الجنين ، و عندما لا يحدث الإخصاب تضمر هذه الخلايا و تبدأ فى التساقط محدثةً الحيض ، و تساقطهذه الخلايا يتم بتمزيق جدار الرحم ، و بالطبع هذا التمزق سوف يكون مصحوباً بآلام و بتقلصات

هل يمكن التحكم فى الدورة الشهرية ؟

هناك نساء ترغبن فى تأجيل الدورة الشهرية بسبب ظروف السفر أو الحج أو الرغبة فى صيام شهر رمضان بصورة متواصلة ، و تعتمد فكرة تأجيل الدورة الشهرية ( أى عدم نزولها ) على إبقاء مستوى هرمون الإستروجين فى الدم ثابتاً و بالتالى عدم تكسير الخلايا الداخلية للرحم و عدم نزول الحيض ، و يتم ذلك بإعطاء أحد مشتقات البروجيستيرون مثل أدوية بريمولوت إن  Primolut - N ، و يعود الحيض مرة أخرى بمجرد الانقطاع عن تناول هذه الأدوية بأيام قليلة

ما هى أعراض الحمل ؟

هناك أربعة أعراض تجعل المرأة تشتبه اشتباها قوياً أنها حامل و هى :

(1)  انقطاع الطمث :  إذا انقطع حيض المرأة مرتين متتاليتين فإن ذلك يرجح أنها حامل إلا إذا كان الطمث مضطرباً من قبل

(2)  تغيرات الثديين :  تحدث هذه التغييرات فى وقت لا يتعدى الأسبوع الخامس أو السادس من الحمل فينمو الثديان و يصيران أكثر صلابة و يثيران إحساساً غير عادى بالشد و الامتلاء و التنميل ، و تنمو الحلمتان و تنتصبان و يصير لون المنطقة المحيطة بهما غامقا و تبرز بوضوح ما بها من حبيبات

(3)  الغثيان و القئ :  تظهر هذه الأعراض غالباً حوالى الأسبوع السادس و تستمر حتى الشهر الثالث أو الرابع

(4)  زيادة عدد مرات التبول :  و خاصة عندما يكون الرحم مائلاً إلى الأمام إذ كلما تضخم الرحم ضغط على المثانة أمامه

(5)  هناك علامات أخرى تتضح للطبيب الفاحص بعد الشهور الثلاث الأولى للحمل نذكر منها ما يلى :
الكشف على المرأة بالأشعة التليفزيونية ( السونار ) لرؤية الجنين بداخل الرحم
سماع و عد دقات قلب الجنين بواسطة سماعة الطبيب
تحسس الجنين خلال جدار البطن
الشعور بحركات الجنين

*  إضغط لمعرفة المزيد عن الدورة الشهرية و الإخصاب و كيفية حدوث الحمل

استعراض فيلم توضيحى


المعلومات المذكورة هنا تمت مراجعتها طبيا  و غرضها الرئيسى هو زيادة الوعى الثقافى الطبى لدى المواطن العربى
و هى لا تغنى عن استشارة الطبيب المتخصص فهو الجهة الوحيدة القادرة على توجيهكم و علاجكم بشكل صحيح
كما أن المادة المذكورة هنا على قدر صحتها و تخصصها إلا أننا لا ننصح أن يعتمد عليها طلبة كليات الطب كمرجع دراسى لهم
لمعرفة المصدر و المراجع الطبية المقتبس منها هذه المادة (
إضغط هنا )

إذا كانت لديك إضافة أو تعديل أو أية ملاحظات على الصفحة الحالية ، يسعدنا أن ترسل لنا إيميل تحدد فيه
بياناتك و بيانات الصفحة المطلوبة و ملاحظاتك عليها على البريد الإلكترونى التالى
Review_123esaaf@hotmail.com