حالات التسمم ( تناول مادة سامة )

مقدمة و تمهيد

 

التسمم هو دخول أي مادة سواء كانت صلبة أو سائلة أو غازية إلى الجسم , و قد تسبب الإصابة أو الموت
و
المادة السامة هي التي إذا دخلت الجسم بكمية معينة يمكن أن تؤدي إلى حدوث ضرر مؤقت أو دائم أو وفاة

و تدخل السموم إلى الجسم بعدة طرق ، من أهمها :

(1)  عن طريق الفم بواسطة الأكل أو الشرب مثل : المنظفات و المطهرات أو المواد الكيميائية ، بالإضافة إلى بعض الأدوية و الأغذية الفاسدة
(2)  عن طريق الاستنشاق : كعادم السيارات و الغازات السامة
(3)  الامتصاص عن طريق الجلد : كامتصاص رذاذ المبيدات الحشرية السامة عبر الجلد
(4)  عن طريق الحقن ، أو اللدغ ، أو العض : مثل سم الثعبان و العقرب أو حقن المخدرات

و يعتبر التسمم عن طريق الابتلاع الأكثر شيوعا ، و بصفة خاصة عند الأطفال أقل من خمس سنوات ، و أكثر المسببات للتسمم المواد الكيميائية المستخدمة بالمنازل ، مثل :

المنظفات الكيميائية السائلة بأنواعها
سوء استخدام بعض الأنواع من الأدوية
المواد البترولية
: كالكيروسين و البنزين و مواد الدهانات
مواقد الفحم في المناطق رديئة التهوية
الأغذية الفاسدة و المبيدات الحشرية

كيفية عمل السموم

عند دخول السموم الجسم فإنها تعمل بطرق مختلفة منها :

(1) السموم التي تصل عن طريق الفم تؤثر مباشرة على أماكن دخول الطعام ، مما يؤدي إلى حدوث الألم و القيء مع الإسهال ، و قد تحترق أو تلتهب أنسجة الفم و المريء و المعدة
(2) السموم التي تصل إلى الدورة الدموية تؤثر على الجهاز العصبي المركزي و الجهاز الدوري و غيرهما من المناطق الحيوية
(3)  تعمل بعض السموم على إزاحة الأكسجين من الدم ( الهيموجلوبين ) و تحل محله ، فتحرم الأنسجة من التنفس و تسبب الاختناق

الأعراض و العلامات العامة

 

تختلف أعراض السموم حسب طبيعة السم و الطريقة التي دخل بها إلى الجسم و لذلك يجب تدقيق الملاحظة و الفحص لمعرفة تلك الأعراض و العلامات ، و من ذلك :

(1)  محاولة معرفة اسم السم و نوعه و وقت تناوله من المصاب نفسه أو أحد مرافقيه
(2)  ملاحظة وجود إناء بالقرب من المصاب به آثار مادة سامة
(3)  تعتري المصاب حالة عصبية و نفسية غير طبيعية ( هذيان )
(4)  القيء مع الإسهال و ألم البطن و تعرق الجسم
(5)  وجود حروق حول الفم بعد تناول السموم الحارقة أو رائحة مواد بترولية فى الفم
(6)  أعراض و علامات الاختناق مع احتمال فقدان الوعي
(7)  ملاحظة أماكن تعاطي الحقن أو اللدغ أو العضة

الإسعافات الأولية

 

الهدف من الإسعافات هو الإبقاء على سلامة التنفس و سريان الدم ، و نقل المصاب إلى أقرب مركز طبي أو مستشفى لتلقي العلاج اللازم

(1)  اتصل بالإسعاف
(2)  تفقد التنفس عدة مرات ( فى حال توقف التنفس نقوم بعمل تنفس صناعى )
(3)  إذا لم تستطع طلب المساعدة و كان المصاب واعيا فيمكنك القيام بالتالي :
- التسمم بابتلاع الأدوية : إعطاء مقيئ للمعدة مثل كوب ماء مذاب به ملعقتان من الملح حتى يخرج ما فى معدته
- التسمم بابتلاع مواد كيميائية : إعطاء المصاب كوبين من ماء الشرب أو الحليب البارد (كوب واحد للطفل أقل من خمس سنوات ) و ذلك لتخفيف المادة الكيميائية ( لا تجعله يتقيأ حتى لا ترجع المادة الكيميائية مرة أخرى لمجرى المرىء و البلعوم و تحرقهما )

إسعاف الطفل المسمم

قم بنقل الطفل إلى الطبيب أو إلى اقرب مستشفى أو مركز لعلاج السموم إذا كان لدى الطفل المسمم أي مما يلي فقد للوعي - ميل للنوم - رعشة - صعوبة في التنفس

(1)  لا تجبر الطفل على التقيؤ إلا بعد استشارة الطبيب
(2)  إذا تعرض الطفل للغازات و الأبخرة السامة ، فأخرجه
إلى مكان بعيد عن الدخان حيث يوجد هواء نقي ثم اتصل بالطبيب و إذا توقف تنفس الطفل ابدأ بالتنفس الاصطناعي حتى يصل الإسعاف
(3) 
  إذا تعرض جلد الطفل لمادة سامة مثل الأحماض أو المبيدات الحشرية قم عندها بإزالة هذه المادة من على جلد الطفل و انزع الملابس الملوثة ثم اغسل الجلد المصاب بكميات كبيرة من الماء و الصابون ثم اتصل بالطبيب

استعراض فيلم توضيحى


              

المعلومات المذكورة هنا تمت مراجعتها طبيا  و غرضها الرئيسى هو زيادة الوعى الثقافى الطبى لدى المواطن العربى
و هى لا تغنى عن استشارة الطبيب المتخصص فهو الجهة الوحيدة القادرة على توجيهكم و علاجكم بشكل صحيح
كما أن المادة المذكورة هنا على قدر صحتها و تخصصها إلا أننا لا ننصح أن يعتمد عليها طلبة كليات الطب كمرجع دراسى لهم
لمعرفة المصدر و المراجع الطبية المقتبس منها هذه المادة (
إضغط هنا )

إذا كانت لديك إضافة أو تعديل أو أية ملاحظات على الصفحة الحالية ، يسعدنا أن ترسل لنا إيميل تحدد فيه
بياناتك و بيانات الصفحة المطلوبة و ملاحظاتك عليها على البريد الإلكترونى التالى
Review_123esaaf@hotmail.com