حالات الحروق

مقدمة و تمهيد

 

الحروق هى عبارة عن إزالة الجلد عن جزء من الجسم بأحد الوسائل التالية :
(1)  الحرارة الجافة : مثل الحديد الساخن أو فرن الطبخ
(2)  الكهرباء : مثل الصدمةأو الصعقة الكهربائية
(3)  الاحتكاك : مثل من يمسك بحبل يُشد من يده بقوه
(4)  الأحماض : منظفات الحمام أو الأفران
(5)  القلويات : مثل الجير الحى
(6)  الإشعاعات : مثل حالات العلاج بجرعات كبيرة من الأشعة السينية أو أشعة الشمس الحارقة ( الأشعة فوق البنفسجية )
(7)  الحرارة الرطبة : مثل الماء المغلي أو البخار

وظيفة الجلد الفسيولوجية

خلق الله سبحانه و تعالى الجلد ليؤدى وظائف عديدة من أهمها :
-  تنظيم الحرارة
-  عزل الجسم عن المحيط الخارجي و المحافظة على السوائل داخله
-  حماية الجسم من العوامل الخارجية الضارة

كما رأينا ، تختلف أسباب الحروق من الجافة إلى الباردة ، فهي قد تنتج عن التعرض للّهب أو لأشعة الشمس الحامية أو المواد الكيميائية أو الكهرباء أو السوائل المغلية أو البخار إلا أن جميعها يُعامل معاملة واحدة ، و تقسم الحروق حسب عمق الحرق و إلى مساحات

كقاعدة عامة : عند زيادة الحروق عن 90 % من مساحة الجسم لابد من معالجتها بالمستشفى

درجات الحروق

و تأتي الحروق على ثلاث درجات من الشدة و الجسامة :
حروق الدرجة الأولى
:  و يأتي في نطاقها معظم الحروق الشمسية و حروق المطبخ , و هي لا تؤثر إلا على الطبقة الخارجية للجلد ، و هى حروق تسبب ألماً و إحمراراً

حروق الدرجة الثانية :  فتسبب تلف الجلد الخارجي و الداخلي و تحدث فقاعات ، و بالرغم من شدة الألم الذي يسببه هذا النوع من الحروق إلا أنه عادة ليس خطيراً ، إلا إذا كان يشمل منطقة واسعة من الجلد , أو إذا لحقه تلوث جرثومي و التهاب

حروق الدرجة الثالثة :  و هذه دائماً حروق خطيرة فهي تدمّر الجلد الخارجي و الداخلي , و كذلك تحرق الشعر و الأعصاب و الأوعية الدموية و الغدد و الشحم , بل و قد تصل أحياناً إلى العضلات و العظام ، و تبدو حروق الدرجة الثالثة بيضاء اللون أو مسودّة , و هي تكون عادة محاطة بحروق الدرجتين الأولى و الثانية ، وإذا كانت تشمل منطقة واسعة من الجسم , فإنها يمكن أن تكون قاتلة

كيف يمكن حساب مساحة الحروق ؟

تمثل الأجزاء المختلفة للجسم مساحة تعادل نسبة مئوية كالأتى :

(1)  الرأس و الرقبة 9 %
(2)    
  كل طرف علوى  9 %
(3)  كل طرف سفلى 18 %
(4)  مقدمة الصدر و البطن  18 %
(5)  الظهر و منطقة الفخدين 18 %
(6)  منطقة الأعضاء الجنسية 1 
%

الأعراض و العلامات العامة

 

(1)  تختلف مظاهر الحرق و أعراضه حسب الحرق من إحمرار إلى تورم إلى تكوين فقاقيع إلى احتراق كامل لبعض أو لكل طبقات الجلد
(2)  هذا بالإضافة إلى الآلام الشديدة المصاحبة للحروق
(3)  
قد يتعرض المريض لصدمة عصبية نتيجة شدة الألم أو صدمة بالجهاز الدورى نتيجة فقد كمية كبيرة من السوائل عند تكوين الفقاقيع

الإسعافات الأولية

 

الحروق البسيطة دون فقاعات

(1)  أغسل مكان الحرق بماء بارد جارى لا يكون شديد الاندفاع
(2) 
إنزع أى شىء ضيق مثل الخواتم أو ما شابه ذلك قبل حدوث تورم و صعوبة نزعها فيما بعد
(3)  ثم قم بتغطية الحرق بقطعة قماش طرية و مبللة بماء بارد حتى يزول الألم ( غالبا ما تكفي مدة خمسة عشر دقيقة لزوال الألم )
(4)  أو قم
بلف مكعبات من الثلج بقماش نظيف بصورة كمّادة و توضع فوق المنطقة المصابة لمدة عشرين دقيقة ، ثم ترفع لمدة عشرة دقائق قبل أن يعاد وضعها كالسابق , و هكذا تستمر الدورة ، و يجب تفادي وضع الثلج مباشرة على الجلد أو إبقاء الكمادة الثلجية فوق المكان المحروق أكثر من عشرين دقيقة لأن ذلك قد يسبب ما يسم بعضة الصقيع
(5)  لا تحاول استعمال العلاجات المنزلية أو كمادات الثلج إذا كانت حروق الدرجتين الأولى و الثانية تغطى مساحة أكبر من مساحة خمسة كفوف لأن وضع كمادات ثلجية على مثل هذه المساحة الكبيرة يمكن أن يسبب نقص حرارة الجسم ما قد يهدد الحياة ، بدلاً من ذلك اطلب العون الطبي بأسرع ما يمكن
(6)  عندما يخف الألم ضع على الحرق مرهم أو كريم خاص بالحروق مثل كريم درمازين Dermazin

الحروق المترافقة بالفقاعات

(1)  أغسل مكان الحرق بماء بارد و لا تخرب الفقاعات
(2)  ثم اتصل بالطبيب
(3) 
لا تحاول نزع الملابس إذا كانت قد التصقت
(4)  لا تغطي الحرق
(5)  كل حرق في الوجه أو اليدين أو القدمين أو الأعضاء التناسلية يجب أن يتم مشاهدته من قبل الطبيب في أقرب وقت

الحروق الكبيرة أو العميقة

(1)  قم بإبعاد المصاب عن مصدر الحرق فورا
(2)  اتصل بالإسعاف مباشرة أو قم بإسعاف المصاب بنفسك و ريثما يحضر الإسعاف قم بإزالة كافة الألبسة من على جسم المصاب
(3)  لا تقم بوضع أية أدوية أو مراهم أو مواد منزلية على الحرق
(4)  يمكن تغطية المنطقة المصابة بقماش نظيف لإبعاد الهواء عنها حتى تأتى الإسعاف

الحروق الكهربائية

(1)  أفصل مصدر الكهرباء أولا
(2)  لا تحاول لمس المصاب بيدك المجردة و لكن حاول إبعاده عن مصدر الكهرباء بقطعة خشب جافة أو بقطعة قماش سميكة و جافة
(3)  غط مكان الحرق بضمادة جافة معقمة
(4)  لا تستعمل الماء أو الثلج لتهدئة الجرح
(5)  بعد ذلك يجب أن تذهب للطبيب ليرى ما يلزم

الحروق الناتجة المواد كيماوية

(1)  قم بغسل مكان الإصابة بالماء الجارى النظيف لمدة لا تقل عن ربع ساعة
(2) 
يجب نزع الملابس الملوثة بالمواد الكيماوية حتى لا تستمر حالة الحروق
(3) 
فى حالة حدوث حرق
 بالفم و الحلق نتيجة مواد كيميائية أو سائل ساخن يعطى المصاب جرعات قليلة من الماء البارد على فترات متكررة و ينزع أى ملابس ضيقة أو حُلى على الرقبة أو الصدر ، و إن تواجد طحينة أو نشا ينصح بشربها

(4)  بعد ذلك يجب أن تذهب للطبيب ليرى ما يلزم

ملاحظات هامة

(1)  إذا كان المصاب سيتم نقله للطبيب فلا يوضع أى شىء على الحروق ، و احذر وضع ما هو شائع بالخطأ مثل ( البيض و الزهرة و معجون الأسنان و ما شابه ذلك ) ، فقط يغطى بالفازلين إن وجد

(2)  ممنوع منعًا باتا فقأ الفقاقيع أو إزالة الجلد المحروق أو التخلص من السائل الناتج عن الحروق

(3)  إذا كانت المنطقة المصابة صغيرة و سيتم معالجتها دون نقله إلى المستشفى أو الطبيب فقم بعمل التالى :
-  أعد
غسيل الجرح بمحلول ملح أو مطهر
-
  ضع طبقة من مرهم الحروق
 على قطعة من  الشاش ثم ضع الشاشة على المنطقة المصابة ثم طبقة من القطن ثم لف المنطقة المصابة و يعطى مضاد حيوى
-  يعطى المصاب حقنة تيتانوس ،
 لاحظ أن بقاء الحرق مكشوف يعرضه للإصابة بالتلوث بالجراثيم
-  اهتم بإعطاء المصاب كمية
 وفيرة من العصائر أو الماء

الحروق الشمسية

تحدث الحروق الشمسية نتيجة التعرض لكميات كبيرة من أشعة الشمس الضارة ( الأشعة فوق البنفسجية ) و التى تسبب احمرار الجلد و سخونته و تورّم و تقرّح و تحسس بالألم عند اللمس
بعض حالات الحروق الشمسية الشديدة تحدث آلاماً و
صداعاً بل و غثياناً

يتم الإسعاف كما يلى :

(1)  الإبعاد عن أشعة الشمس
(2)  أخذ حمام بارد
(3)  ثم يدهن الجلد بالهلام المسكن و يرش بالرذاذ المصنوع خصيصاً للقضاء على التورم و تبريد الجلد
(4)  قد تستعمل المسكنات لتخفيف الالتهاب و تسكين الألم
(5)  إذا لوحظ تفاعل جسماني محدثاً قصور تنفس و إعياء شديداً و غثياناً و قيئ ، كما أن تقرحاً شديداً أو حرقاً شمسياً لمنطقة حساسة من الجسم , يستوجبان مراجعة الطبيب فورا

استعراض فيلم توضيحى


                    

المعلومات المذكورة هنا تمت مراجعتها طبيا  و غرضها الرئيسى هو زيادة الوعى الثقافى الطبى لدى المواطن العربى
و هى لا تغنى عن استشارة الطبيب المتخصص فهو الجهة الوحيدة القادرة على توجيهكم و علاجكم بشكل صحيح
كما أن المادة المذكورة هنا على قدر صحتها و تخصصها إلا أننا لا ننصح أن يعتمد عليها طلبة كليات الطب كمرجع دراسى لهم
لمعرفة المصدر و المراجع الطبية المقتبس منها هذه المادة (
إضغط هنا )

إذا كانت لديك إضافة أو تعديل أو أية ملاحظات على الصفحة الحالية ، يسعدنا أن ترسل لنا إيميل تحدد فيه
بياناتك و بيانات الصفحة المطلوبة و ملاحظاتك عليها على البريد الإلكترونى التالى
Review_123esaaf@hotmail.com