Malaria مرض الملاريا

موسوعة الأمراض الشائعة و النادرة :

موسوعة كاملة تحتوى معلومات عن جميع الأمراض المعروفة و النادرة و هى تشمل تعريف المرض و أسبابه و أعراضه و كيفية علاجه و صور توضيحية و مكتبة أفلام توضيحية.

الموضوع :

مرض الملاريا

موقع 123 إسعاف دوت كوم

يمثل موسوعة طبية عربية شاملة كل التخصصات الطبية وضعت لزيادة الوعى لدى المواطن العربى الغير متخصص فى النواحى الطبية تتبنى مبدأ (الوقاية خير من العلاج) عن طريق تعليم الأسرة العربية مبادىء الصحة و بالتالى تنمية قدراتهم الوقائية ضد الأمراض.

قم بالبحث عن موضوع محدد تريد استطلاعه فى موقع الموسوعة الطبية.

قم باستشارة طبيب الموقع فى شكوى طبية خاصة بك أو بمن تهتم بهم.

استعرض مكتبة الكتب الطبية المجانية الخاصة بالموقع باللغتين العربية و الإنجليزية.

ابحث عن معنى أى مصطلح طبى من خلال المعجم الطبى الخاص بالموقع باللغتين العربية و الإنجليزية.

حمّل الآن مجانا تطبيق أندرويد لاستعراض موقع 123 إسعاف دوت كوم على الهواتف الذكية.

قم بالترفيه عن نفسك و قضاء وقت ممتع بممارسة ألعابا مسلية مجانية.

 

 

خدمة الدعم الفنى المجانية لزوار الموقع

002 0101 8584 111
002 0101 8584 222

review_123esaaf@hotmail.com
glassesoft@hotmail.com

 

 

 

التعريف بالمرض

مرض الملاريا يسببه طفيل ينتقل إلى جسم الإنسان - دون باقى الكائنات الحية - عن طريق لدغات البعوض الحامل له (إناث بعوض الأنوفيليس Anopheles) ، ثم يشرع في التكاثر في الكبد و يغزو كريات الدم الحمراء بعد ذلك.

 

  تم اكتشاف هذا الطفيل في 6 نوفمبر لعام 1880 بواسطة طبيب في الجيش الفرنسي يدعى ألفونس لافيران و الذي حاز على جائرة نوبل في الطب لعام 1907 عن اكتشافه لهذا المرض.

 

 

و هناك محاولات عديدة للقضاء على هذا المرض عالميا إلا أنها فشلت لمقاومة البعوض للمبيدات الحشرية و مقاومة طفيليات الملاريا للأدوية ، فمرض الملاريا يوجد في 100 دولة على مستوى العالم حيث 40 % من سكان العالم معرضون لخطرها.

 

  و تشير تقارير منظمة الصحة العالمية إلى أن الملاريا تنتشر في قارة إفريقيا و أمريكا الوسطى و الجنوبية و شبه القارة الهندية و الشرق الأوسط و بعض بلدان أوروبا و جنوب شرق أسيا و غرب المحيط الهادي ، إلا أن 90 % من الإصابات تتركز في قارة إفريقيا.

 

 

دورة حياة الطفيل المسبب لمرض الملاريا

 

  يبدأ المرض عندما تلدغ أنثى بعوضة من نوع الأنوفيليس شخص مصاب بالملاريا حيث تمتص الطفيل المسبب للملاريا من دم الإنسان المصاب ، و لابد لهذا الطفيل أن ينضج في القناة الهضمية للبعوضة و لمدة أسبوع أو أكثر ثم ينتقل بعدها إلى الغدد اللعابية للبعوضة ، و عندها يكون قادراً على إصابة شخص سليم.

 

  عندما تلدغ هذه البعوضة شخصاً سليماً فإن الطفيل ينتقل من لعاب البعوضة إلى دم الإنسان في كل مرة تمتص فيها دمه ، حيث يهاجر الطفيل مباشرة إلى كبد الإنسان و يدخل خلاياه و ينمو فيها متكاثراً ، و في خلال هذه الفترة التي يتواجد فيها الطفيل داخل الكبد لا يشعر الإنسان بأعراض المرض.

 

  و بعد فترة تتراوح بين 8 أيام إلى عدة شهور ينتقل الطفيل من الكبد ليصيب كريات الدم الحمراء حيث ينمو و يتكاثر بداخلها ، ثم تنفجر هذه الكريات المصابة فى خلال يومين إلى ثلاثة أيام ليخرج منها أعداد كبيرة من الطفيل تهاجم كريات دم جديدة ، و يخرج من الكريات أيضاً سموم و نفايات هي التي تؤدي إلى الشعور بأعراض المرض.

 

  خلال هذه الفترة إذا تمكنت أنثى بعوضة جديدة من لدغ الإنسان المصاب ، فإنها تمتص الطفيل من الدم ليظل في جسمها لمدة أسبوع أو أكثر ، لتصبح بعدها قادرة على نقل المرض لشخص آخر عن طريق لدغه و بث لعابها المعدى فى دمه.

 

 

أعراض المرض

تبدأ أعراض هذا المرض فى الظهور بعد مهاجمة الطفيل لكريات الدم الحمراء و انفجارها لتخرج ما بها من نفايات و سموم ، لذلك فبداية ظهور الأعراض تأخذ وقتا منذ لدغة البعوضة المعدية قد تتراوح من 10 أيام و حتى عدة شهور.

 

تكون الأعراض شبيهة بتلك الخاصة بمرض الإنفلونزا من صداع و إعياء و ألم فى البطن و أوجاع عضلية ، يتبعها ارتفاع فى درجة حرارة الجسم و رعشة تأتيان على هيئة نوبات متكررة كل يومين يصحبها عرق غزير و غثيان و قيء.

 

و تتسبب الملاريا في حدوث أنيميا و اصفرار في لون الجلد نتيجة انحلال كريات الدم الحمراء ، و قد تتطور أعراض المرض بسرعة في الأشخاص من ذوي المناعة الضعيفة لدرجة خطيرة ترتفع معها درجة حرارة الجسم بشدة مما قد يسبب تشنجات مصحوبة بغيبوبة قد تؤدى للوفاة إذا لم يعالج المريض بسرعة.

 

و من الثابت إحصائياً أن أكثر من 2 % من المصابين يموتون بسبب تأخر العلاج ، فيصابون بفشل كبدي و كلوي و تكسير خلايا الدم الحمراء و الالتهاب السحائي و تمزق الطحال و النزيف المتكرر ، و قد تصل الملاريا إلى المخ فتعمل كريات الدم المصابة بالطفيل و المتحللة على انسداد أوعيته الدموية و تسمي هذه الحالة بالملاريا المخية.

 

 

تشخيص المرض

عند ظهور الأعراض مع سابقة السفر إلى الخارج منذ فترة قريبة خاصة إلى إحدى الدول الفقيرة ، يمكن أن يوجه الطبيب المعالج إلى الشك فى الإصابة بالملاريا ، مما يجعله يقوم باختبار صورة دم المريض للكشف عن طفيل الملاريا الذى يظهر بوضوح تحت المجهر.

 

 

طرق العلاج

 

  أولا يجب أخذ التدابير الوقائية فى حالة التواجد فى مكان أو بلد ينتشر فيه المرض ، و يكون ذلك بإتباع التعليمات التالية :

 

  الحذر من لدغ البعوض عن طريق ارتداء الملابس الطويلة و تغطية معظم أجزاء الجسم و استخدام مواد طاردة للبعوض و صواعق الحشرات بأنواعها المختلفة.

  النوم تحت شبكة واقية (ناموسية السرير) في حالة المعيشة في غرف غير مكيفة أو لا تحتوي على نوافذ مثبت عليها أسلاك واقية من الحشرات.

  الرش الدوري للمصارف و البرك بالمبيدات أو الكيروسين لقتل يرقات البعوض.

  تربية الأسماك كالبلطي و غيره من الأسماك و الضفادع التى تلتهم يرقات البعوض في المياه الراكدة.

  يمكن استعمال خليط من زيت الليمون و الكافور لدهان المناطق المكشوفة بالجسم أو استعمال الدهانات و الرشاشات الطاردة للحشرات على الملابس و الأماكن المكشوفة من الجسم قبل الخروج لهذه المناطق.

  عدم المشي علي المسطحات الخضراء عقب حلول الظلام.

  تجنب استعمال الملابس الداكنة اللون حيث أنها تجذب البعوض.

  تجنب استعمال العطور و كريمات ما بعد الحلاقة حيث أنها تجذب البعوض.

 

  لا يوجد مصل واق أو مضاد للملاريا لاختلاف طبيعة الطفيل عن الأمراض الأخرى كالأمراض الفيروسية أو البكتيرية.

 

للوقاية من المرض عند زيارة منطقة موبوءة

 

  للكبار نعطى : أقراص دارابريم 25 مجم Daraprim 25 mg Tablets  (قرص واحد أسبوعيا قبل السفر بأسبوعين ، و لمدة 8 أسابيع بعد مغادرة تلك المنطقة الموبوءة).

 

  للأطفال أقل من سنتين نعطى : شراب كلوروكين 80 مجم Chloroquine 80 mg Syrup  (ملعقة صغيرة واحدة أسبوعيا قبل السفر بأسبوعين ، و لمدة 8 أسابيع بعد مغادرة تلك المنطقة الموبوءة).

 

  للأطفال من 3 إلى 5 سنوات نعطى : شراب كلوروكين 80 مجم Chloroquine 80 mg Syrup  (ملعقة كبيرة واحدة أسبوعيا قبل السفر بأسبوعين ، و لمدة 8 أسابيع بعد مغادرة تلك المنطقة الموبوءة).

 

 للأطفال من 6 إفى 10 سنوات نعطى : شراب كلوروكين 80 مجم Chloroquine 80 mg Syrup  (عدد 2 ملعقة كبيرة أسبوعيا قبل السفر بأسبوعين ، و لمدة 8 أسابيع بعد مغادرة تلك المنطقة الموبوءة).

 

  للأطفال فوق سن 10 سنوات نعطى : أقراص أليكسوكين 250 مجم Alexoquine 250 mg Syrup  (قرص واحد أسبوعيا قبل السفر بأسبوعين ، و لمدة 8 أسابيع بعد مغادرة تلك المنطقة الموبوءة).

 

لعلاج الحالات البسيطة و المتوسطة الشدة

 

 للكبار نعطى : أقراص دارابريم 25 مجم Daraprim 25 mg Tablets  (عدد 4 أقراص دفعة واحدة الآن ، ثم قرصين دفعة واحدة بعد 6 ساعات ، ثم قرصين دفعة واحدة كل يوم لمدة 3 أيام).

 

  للأطفال نعطى : شراب كلوروكين 80 مجم Chloroquine 80 mg Syrup  (كل ملعقة صغيرة تعادل 40 مجم ، تكون الجرعة حسب وزن جسم الطفل ، نعطى 10 مجم لكل كجم من وزن الطفل دفعة واحدة الآن ، ثم 5 مجم لكل كجم من وزن الطفل بعد 6 ساعات ، ثم 5 مجم لكل كجم من وزن الطفل مرة واحدة يوميا لمدة يومين).

 

لعلاج الحالات الشديدة

 

  أمبول كلوروكين 200 مجم Chloroquine 200 mg Ampule  (أمبول واحد بالعضل الآن ، ثم أمبول ثانى بعد 6 ساعات).

 

  أقراص دارابريم 25 مجم Daraprim 25 mg Tablets  (من ثانى يوم بعد الحقن نعطى قرصين دفعة واحدة كل يوم لمدة 3 أيام).

 

لعلاج الحالات المصابة بغيبوبة

 

  أمبول ديكادرون Decadron Ampule  (عدد 4 - 10 مجم بالوريد كل 8 ساعات).

 

  أمبول ديكستران 70 Dextran 70 Ampule  (يعطى بالتنقيط فى الوريد كل 12 ساعة).

 

لعلاج الحالات التى لا تستجيب للعلاج السابق

 

  أقراص كينين سالفات Quinidine Sulfate Tablets  (عدد 3 أقراص دفعة واحدة كل 8 ساعات لمدة أسبوعين).

 

  أقراص هوستاسايكلين Hostacycline Tablets  (قرص واحد كل 6 ساعات لمدة أسبوع).

 

  فى حالات حدوث فقر الدم (أنيميا) شديدة ، يقوم الطبيب بنقل دم للمريض.

 

  فى حالات الفشل الكلوى ، يقوم الطبيب بعمل غسيل كلوى للمريض.

 

 

ملاحظات

 

  إن تشخيص المرض في المراحل المبكرة و التعجيل بعلاجه عنصران أساسيان من عملية مكافحة المرض ، و يمكن أن يسهم العلاج المبكر و الفعال في تقليص فترة العدوى و الحيلولة دون حدوث مضاعفات أخرى.

 

  تمثل وفيات الأطفال الناجمة عن الملاريا في أفريقيا وحدها 20 % من مجموع وفيات الأطفال ، و تشير التقديرات إلى أنه لا تمر 30 ثانية في أفريقيا إلا و تشهد وفاة طفل بسبب مرض الملاريا.

 

  لقد أسهم سوء استخدام الأدوية المضادة للملاريا في القرن الماضي في استفحال ظاهرة مقاومة الطفيل المسبب للمرض لأدوية مثل الكلوروكين مما أدى إلى ارتفاع مستويات الإصابة و الوفاة.

 

 

استعراض مادة فيلمية مصورة توضيحية

 

         

 

 

   للإطلاع على مزيد من المعلومات عن :

 تحليل صورة الدم و كيفية إجرائه.

 عمليات نقل الدم و كيفية إجرائها.

 

 

لعرض معلومات أكثر عن هذا المرض باللغة الإنجليزية للمتخصصين

More info. about this disease in English language for medical field specialists

 

 

المعلومات المذكورة هنا تمت مراجعتها طبيا و غرضها الرئيسى هو زيادة الوعى الثقافى الطبى لدى المواطن العربى ، و هى لا تغنى عن استشارة الطبيب المتخصص فهو الجهة الوحيدة القادرة على توجيهكم و علاجكم بشكل صحيح ، كما أن المادة المذكورة هنا على قدر صحتها و تخصصها إلا أننا لا ننصح أن يعتمد عليها طلبة كليات الطب كمرجع دراسى لهم

إذا كانت لديك إضافة أو تعديل أو أية ملاحظات على الصفحة الحالية ، يسعدنا أن ترسل لنا إيميل تحدد فيه بياناتك و بيانات الصفحة المطلوبة و ملاحظاتك عليها على البريد الإلكترونى التالى
Review_123esaaf@hotmail.com

لمعرفة المصدر و المراجع الطبية المقتبس منها هذه المادة ( إضغط هنا )